مذكرة تعاون بين «الوطني» ومجلس المستشارين المغربي

أمل القبيسي وحكيم بنشماس خلال جلسة المباحثات | من المصدر

وقّعت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، التي تقوم بزيارة عمل رسمية على رأس وفد المجلس إلى المملكة المغربية الشقيقة، مذكرة تعاون وتفاهم مع حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين المغربي، بهدف تعزيز ومأسسة التعاون البرلماني بين الجانبين، بما يحقق رؤية قيادتي البلدين وتطلعات الشعبين الشقيقين، ويساعد المؤسسات البرلمانية على تحقيق الأهداف التنموية الواعدة والرؤى الاستراتيجية في كلا البلدين حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك، والمساهمة في تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية ودعمها وفقاً لاتفاقيات التعاون المبرمة بين البلدين.

تنمية مستدامة

وأكدت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي وحكيم بنشماس خلال جلسة المباحثات التي عقدت في مقر مجلس المستشارين، أهمية هذه المذكرة في تفعيل التعاون المشترك في مجالات العمل البرلماني، من خلال تبادل الرأي والمشورة في مجال الدبلوماسية البرلمانية وخصوصاً في المنتديات والمحافل الدولية والإقليمية المشتركة ودعم القضايا ذات الاهتمام المشترك وطرحها، والدفاع عنها في ظل ما تشهده المنطقة والعالم من تطورات وتحالفات.وأكد الجانبان أن الإمارات والمملكة المغربية بفضل حكمة قيادتيهما، يحققان العزة والرفعة والتنمية المستدامة في ضوء تاريخ حافل من المواقف المشرفة والثابتة حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتمضيان في مواجهة الصعوبات المشتركة بقيادات واعية رشيدة ومتفهمة لطبيعة المرحلة الدقيقة التي تمر بها المنطقة العربية والعالم.

وشددت القبيسي وحكيم بنشماس على أهمية الاستفادة من الموقع المتميز لدولة الإمارات وللمملكة المغربية كبوابتي عبور للقارة الأفريقية ولمنطقة الشرق الأوسط والعالم في تعزيز مختلف أوجه التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والتواصل والحضاري والثقافي، بما يحقق تطلعات الشعوب في مزيد من الاستقرار والتنمية.

تبادل الخبرات

ونقلت معالي الدكتورة القبيسي تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى رئيس مجلس المستشارين وتحيات شعب الإمارات الذي دائماً ينظر بكل محبة وود إلى الشعب المغربي.

وأكدت أهمية الزيارات المتبادلة واللقاءات المستمرة والمتواصلة وتبادل الخبرات بين الجانبين ووجهت دعوة رسمية لرئيس مجلس المستشارين لزيارة دولة الإمارات والمجلس الوطني الاتحادي والتي قبلها، وأكد ضرورة أن تتم بأسرع وقت لما للعمل البرلماني الثنائي من أهمية في تأطير مختلف أوجه التعاون بين البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات