استعراض جهود الإمارات في تمكين المرأة بمؤتمر البرلمانيات المسلمات

شاركت عائشة راشد اليتيم عضو المجلس الوطني الاتحادي في المؤتمر الثامن للبرلمانيات المسلمات المنعقد ضمن فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، في مدينة الرباط بالمملكة المغربية خلال الفترة من 11-14 مارس الجاري.

نهج

واستعرضت عائشة اليتيم جهود الإمارات ونهجها في تمكين المرأة منذ تأسيس الدولة قبل أكثر من أربعة عقود، مشيرة إلى أن مساهمة المرأة في الدولة تعد من أعلى المعدلات من حيث المشاركة في عضوية الحكومة، كما تتقلد المرأة حقائب وزارية معنية بقطاعات الثقافة والسعادة والشباب والعلوم المتقدمة والأمن الغذائي وتنمية المجتمع وشؤون التعاون الدولي والتعليم العالي.

وجرى خلال الاجتماع الذي شارك فيه أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، الاطلاع على تقرير المؤتمر السابع حول التقدم المحرز في تنفيذ قرارات مؤتمر البرلمانيات المسلمات، وقدرات النساء على حل المشكلات والنزاعات المحلية والإقليمية، وحماية المرأة المسلمة والطفل في مناطق الاحتلال والنزاعات وبخاصة في فلسطين والبلدان الأخرى التي تعاني من النزاعات.

فضلاً عن تعزيز مكانة المرأة بتحسين فرصها في التعليم ومحاربة زواج القصر، والوقوف على تجارب المجالس الأعضاء وبحث آليات مناسبة لنقل وتبادل هذه التجارب، والدعوة لدعم الصمود الفلسطيني والنساء المقدسيات بشكل خاص.

وثيقة

وطلبت الأمانة العامة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي من المجالس الأعضاء المصادقة على وثيقة المرأة المسلمة التي تمت إجازتها قبل ثلاث سنوات، لأهميتها في تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في المنظمة في الاعتماد عليها لدى صياغة تشريعات وتناول تمكين المرأة وحمايتها وتعزيز مساهمتها في مسيرة التنمية.

رؤية

وأكدت عائشة اليتيم أنه تم عرض رؤية الدولة في تمكين المرأة وجهود الإمارات في المساهمة في تمكين المرأة على المستوى العربي والعالمي بما يحقق الأمن والاستقرار ويساهم في حماية المرأة ولا سيما في الدول التي تشهد كوارث ونزاعات وخاصة المرأة التي تتعرض للتهجير القصري.

وأشارت إلى أن الوصول العادل والمشاركة الكاملة للمرأة في هياكل السلطة وإشراكها في عمليات منع النزاعات وفضها له أهمية كبيرة في حفظ السلم والأمن الدوليين، إذ لا تزال المرأة غير ممثلة فعلياً في مناصب صنع القرار ومن الواجب تمكينها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وتمثيلها بعدالة على جميع المستويات في عملية صنع القرار وإعطاؤها الفرصة المناسبة للعب دورها في توفير وتحقيق وحفظ السلام والأمن والاستقرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات