مؤسسة حميد الخيرية تحدد 16 موقعاً لتنفيذ مشروع إفطار صائم

كشفت الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي المدير العام لمؤسسة حميد الخيرية، أنه يجري العمل على الاستعداد لاستقبال شهر رمضان المبارك المقبل في عام التسامح من خلال تنفيذ عدد من المشاريع الخيرية والإنسانية التي دأبت المؤسسة على تنفيذها خلال الشهر الفضيل، ومن أهمها مشروع إفطار صائم، حيث تم تحديد 16 موقعا لتقديم وجبة الإفطار اليومي.

وأكدت المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية في عجمان، أن المواقع الـ 16 التي سيتم توفير وجبات الإفطار للصائمين بها، هي: مسجد قصر الشيخ حميد بن راشد، ومسجد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، ومسجد عبد الرحمن بن عوف، ومسجد عمر بن الخطاب، ومسجد حميد بن عبد العزيز، ومسجد عائشة محمد الملا، والشهيد فهد علي محمد أحمد.

ومسجد عبد الله بن جابر، ومسجد غلا، ومسجد آمنة بنت أحمد الغرير، ومسجد خلفان بن عبد الله، ومسجد حمزة بن عبد المطلب، ومسجد المرحوم عبد الله بن حميد، ومسجد سالم بن علي الكعبي في مزيرع، ومركز التنمية الريفية في مصفوت، وسكن طلبة جامعة عجمان، موزعين في مختلف مناطق عجمان، كما تعمل إدارة المؤسسة على التأكد من توفير شروط الصحة والسلامة من خلال التعاون مع دائرة البلدية والتخطيط، مع إعداد التقارير ودراستها بشكل دوري.

وقالت الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي خلال حضورها الاجتماع التنسيقي مع فريق المشروع ومختلف أصحاب المطاعم والمطابخ الشعبية المخصصة لإعداد وجبات إفطار الصائمين بمقر المؤسسة: «نعمل انطلاقاً من رؤية المؤسسة وحرصها على ملامسة الحاجات الإنسانية والتزاماً بتعاليم ديننا الحنيف، الذي حثنا على التكافل الاجتماعي، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وبدعم من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء المؤسسة».

وذكرت أن تنفيذ هذا المشروع من أجل تحسين روابط العلاقات بين الناس أفراداً ومجتمعات والتخفيف من أعباء الحياة عليهم خلال شهر رمضان الكريم، وذكرت أن فريق العمل بالمؤسسة مجند لخدمة هذا المشروع الحيوي من متابعه مستمرة للمشروع طيلة الشهر الفضيل والتأكد من التزام الموردين للوجبات بكامل الشروط المطلوبة عليهم حسب بنود العقود التي وقعت بين الطرفين. .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات