راشد النعيمي: زايد كرس حياته لرفعة بلاده

افتتاح «واحة زايد» المستدامة في مدينة محمد بن زايد بعجمان

راشد بن حميد وعبدالرحمن النعيمي خلال غرس شجرة في واحة زايد | البيان

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أن المغفور له الشيخ زايد «طيب الله ثراه» لم يكن قائداً عادياً بل كان قائداً استثنائياً فلقد كرس حياته لرفعة بلاده وإعلاء شأن الإنسان في موطنه، وتوفير كافة مقومات السعادة والرفاهية لكل مواطن ومقيم في رحاب الدولة، جاء ذلك خلال افتتاحه لمشروع «واحة زايد» .

والذي يعتبر أيقونة جمالية للاستدامة في مدينة محمد بن زايد في عجمان والتي تروي مآثر المغفور له في المحافظة على البيئة وتحقيق الاستدامة فقد سبق المغفور له برؤيته الحكيمة عصره وفكر في الخير للأجيال القادمة.

الحفاظ على البيئة

وأعرب رئيس دائرة البلدية والتخطيط عن فخره بهذا المشروع المميز الذي رأى النور بعد 100 يوم من العمل المكثف والذي أسهم في إنجاز الواحة خلال فترة قياسية.

لافتاً إلى أن الدائرة تلتزم بمسؤوليتها التامة حيال المحافظة على البيئة وتحقيق الاستدامة ولذلك اعتمدت مبادرة واحة زايد ضمن المبادرات المميزة في عام زايد وأوكلت مهمة الإشراف والتصميم والإنجاز لكفاءات داخلية مميزة عملت جاهدة على خروج المشروع بأفضل حلة ممكنة لتفوق كافة التوقعات.

وذكر أن فريق العمل سعى لتحقيق وصايا الوالد المؤسس في المحافظة على الثروات البيئية وإعادة استخدامها، مبيناً أن ما نراه اليوم هو مدعاة للفخر فلقد استخدمت الكوادر العاملة مواد صديقة للبيئة وأخشاباً أعيد تدويرها.

رمزان عظيمان

وأشار إلى أن إمارة عجمان تتزين اليوم بواحة تحمل صورة قائد استطاع أن يجعل دولتنا تتقدم اليوم الصفوف في كافة المحافل وقدم أفضل صورة عن قائد أفنى حياته لإسعاد الإنسان وإعلاء البنيان والاهتمام بكل تفاصيل الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة، موضحاً أن الدائرة ارتأت تنفيذ مشروع الواحة في مدينة محمد بن زايد الذي يعد قائداً حمل رسالة والدنا المؤسس وسار على ذات النهج فأصبحت دولتنا نموذجاً يحتذى به في التميز والرفعة.

عام زايد

من جانبه قدم الدكتور المهندس محمد أحمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية بالدائرة شرحاً مفصلاً عن المشروع ومراحل العمل به والأهداف المرجوة من إنجازه، موضحاً أن فريق العمل سعى لعكس شعار عام زايد بشكل واقعي وتجسيده على مساحة شعبية في وسط حي سكني مستقبلي في مدينة محمد بن زايد وعلى مساحة تقدر بـ 93 ألف قدم مربعة.

وأكد أن محبة الوالد المؤسس لا يختلف عليها اثنان فمحبته خالدة في قلوب الجميع فمنذ البدء في إنجاز المشروع وجدنا إقبالاً لافتاً من الجهات والمؤسسات التي أرادت المشاركة في هذا مشروع.

وثمن بن عمير جهود برنامج الشيخ زايد للإسكان والذي عمل على تقديم مجموعة كبيرة من الأخشاب المعاد تدويرها والتي استخدمت في إنجاز الواحة، معرباً عن شكره لشركات المقاولات التي قدمت 587 متراً مربعاً من الخرسانة والتي بلغت نسبة الخرسانة الخضراء فيها ما يقارب 13%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات