مسؤولون بقطاع الفضاء: استراتيجية 2030 خطة واضحة للمستقبل

أكد مسؤولون في قطاع الفضاء بالدولة أن الاستراتيجية الوطنية للفضاء 2030، والتي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خطة واضحة لمستقبل قطاع الفضاء مدة 10 سنوات للتخطيط بشكل سليم وتحديد الأدوار، مشيرين إلى أن دولة الإمارات لديها فريق عمل متناغم لتنفيذ برنامج الإمارات للفضاء.

وأكد الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء أن قطاع الفضاء الإماراتي محظوظ بقيادة واعية تضع استراتيجية واضحة ومتكاملة للمستقبل، مشيراً إلى وجود إطار تشريعي متكامل باعتماد القانون الاتحادي بشأن تنظيم قطاع الفضاء في الإمارات، مؤكداً أن القانون الإماراتي هو الأول في هذا القطاع بمنطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن عدداً قليلاً من الدول لديها قوانين فضائية، بينما انطلقت الإمارات خطوات كبيرة نحو المستقبل باعتماد الاستراتيجية الوطنية للفضاء، مشيراً إلى أن الهدف تنظيم أنشطة الفضاء الوطنية بطريقة ملائمة ومناسبة لتحقيق قطاع فضائي مزدهر وآمن.

إنجاز

وأكد أن اعتماد الاستراتيجية الوطنية للفضاء وسرعة إصدار القانون تعد إنجازاً كبيراً ودليلاً على وعي القيادة الرشيدة بأهمية تنظيم الإطار التشريعي لقطاع الفضاء، بهدف خلق بيئة تشجع على الاستثمار. وأضاف الأحبابي إن الاستراتيجية الوطنية للفضاء طموحة، فلدينا رؤية واضحة وتخطيط لـ100عام فلدينا مثلاً خطة استكشاف المريخ 2117.

مؤكداً أن العالم يحترم الإمارات بسبب وضوح الرؤية، مشيراً إلى أن قانون الإمارات للفضاء حديث ومتميز ويعالج الأنشطة الحالية وكذلك المستقبلية مثل السياحة الفضائية، كما يساهم في استغلال الموارد الفضائية، ويتسم بالمرونة، ويحمي المؤسسات والشركات الفضائية الوطنية ويشجع على استقدام الاستثمار الأجنبي، ويفتح المجال أمام شركات القطاع الخاص للمشاركة في رفد هذا القطاع ليكون قطاعاً اقتصادياً ومعرفياً للأجيال القادمة.

كما أكد حمد عبيد المنصوري رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء أهمية هذه الاستراتيجية لإعداد كوادر إماراتية تساهم في التقدم العلمي لخدمة الإنسانية، وتعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي لعلوم وصناعة وأبحاث الفضاء. وقال المنصوري إن الأهداف التي تتضمنها هذه الاستراتيجية إنما تترجم سياسة الدولة لتوفر جميع الإمكانات اللازمة للإبداع والابتكار، ولتحقيق إنجازات مهمة في صناعة وعلوم وأبحاث الفضاء.

وأشاد يوسف حمد الشيباني المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء بالاستراتيجية الوطنية للفضاء 2030، والتي تشمل 79 مشروعاً في مجال علوم وأبحاث الفضاء والتصنيع والتجميع والاختبارات بالإضافة لقطاع الخدمات الفضائية التجارية مؤكداً أن مركز محمد بن راشد للفضاء سيعمل جاهداً لإنجاح هذه الاستراتيجية وبأعلى المعايير.

وأضاف الشيباني إن مركز محمد بن راشد للفضاء سيكون أحد الروافد الأساسية للاستراتيجية الوطنية التي ستساهم في تطوير قطاع الفضاء الوطني في الدولة كإحدى دعائم علوم الفضاء وابتكاراته الرامية لتحقيق مكانة عالمية مرموقة للدولة في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات