برعاية منصور بن زايد.. تكريم الفائزين بالجائزة

نهيان بن مبارك: إنجازات «خليفة لنخيل التمر» فاقت التوقعات

نهيان بن مبارك في لقطة تذكارية مع الفائزين | من المصدر

احتفاءً بالجهود الإماراتية الحثيثة في الحفاظ على أشجار النخيل باعتبارها رمزاً للتسامح والتعايش بين الشعوب والحضارات، وبرعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، كرم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي صباح أمس في قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي، الأفراد والمؤسسات الفائزة في الدورة الحادية عشرة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي. وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن ما حققته الجائزة خلال عقد من الزمن فاق كل التوقعات وساهم في تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات في تنمية وتطوير قطاع نخيل التمر والابتكار الزراعي بالعالم.

وخلال الحفل شاهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان والحضور فيلماً عن الجائزة سلط فيه الضوء على جهود الجائزة في دعم وتطوير قطاع نخيل التمر والإنجازات التي تحققت خلال أحد عشر عاماً على المستوى المحلي والعربي والدولي.

كما شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك والحضور من الوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المقيم في دولة الإمارات، عرض أوبريت «حلم تمرة» تم التركيز فيه على مسيرة النمو والتطور التي شهدتها دولة الإمارات في المجال الزراعي على يد المؤسس الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» باني النهضة الزراعية، وتركيزه على شجرة نخيل التمر بصفتها ركيزة أساسية في التنمية المستدامة والأمن الغذائي وجزءاً من الهوية الوطنية لدولة الإمارات.

اعتزاز

وبهذه المناسبة ألقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، رئيس مجلس أمناء الجائزة كلمة أشار فيها إلى أن ما حققته الجائزة خلال عقد من الزمن فاق كل التوقعات وساهم في تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات في تنمية وتطوير قطاع نخيل التمر والابتكار الزراعي بالعالم، ففي عام زايد 2018 على وجه الخصوص نفذت الجائزة اثنتي عشرة مبادرة متميزة على المستوى المحلي والعربي والدولي، ومهرجانات التمور العربية أكبر شاهد وعلامة فارقة نفخر بها ونعتز إحياء لذكرى المؤسس ورد الجميل لباني النهضة الزراعية بالإمارات. كما ستحتفل الجائزة بهذا العام 2019 عام التسامح، لأن التسامح يقود الأمم إلى السلام والتقدم والنمو والثقة في المستقبل.

كما أشاد معاليه بنتائج مؤتمر وزراء الزراعة للدول المنتجة والمصدرة للتمور الذي نظمته الجائزة بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) لوضع استراتيجية إطارية لاستئصال سوسة النخيل الحمراء بمشاركة اثنتي عشرة وزارة زراعة وأكثر من ست منظمات دولية متخصصة بزراعة النخيل وإنتاج التمور.

إشادة

من جهته أشاد الدكتور خوسية غرازيانو داسيلفا مدير عام منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بجهود دولة الإمارات في دعم وتطوير القطاع الزراعي على المستوى الدولي خصوصاً زراعة النخيل وإنتاج التمور لما تملكه الإمارات من بنية تحتية ومؤسسات متطورة وخبرة دولية وإرادة قوية ساهمت في النهوض بقطاع نخيل التمر من خلال مهرجانات التمور على المستوى العربي.

وكرم معاليه الفائزين بجائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر التي تنظمها الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالتعاون مع شركة الفوعة. وكذلك عدداً من الشخصيات الوطنية والدولية التي ساهمت في خدمة وتطوير القطاع الزراعي وزراعة النخيل وإنتاج التمور بالعالم، وقام معاليه بتقديم هدية تذكارية لراعي الحفل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، عبارة عن درع تذكارية تمثل شعار الجائزة مطلية بالذهب وتحمل رمزية خاصة بسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بصفته «الداعم الأول لزراعة النخيل».

تكريم

كرم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يرافقه خوسية غرازيانو داسيلفا مدير عام منظمة (الفاو) الفائزين بفئات الجائزة المختلفة، حيث فاز عن فئة الدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة مناصفة بين كل من الدكتور مارك ألفريد تستر من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية بالمملكة العربية السعودية، والدكتورة هدي بدري محمد علي من جمهورية ألمانيا الاتحادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات