المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء لـ«البيان»:

12.3 % زيادة عدد المباني بدبي 2018

صورة

 قال عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء لـ«البيان»: إن عدد المباني والفلل في إمارة دبي حققت نسبة نمو قدرها 12.3% عام 2018، مقارنة بعام 2017، لافتاً إلى أن عدد المباني بدبي في العام الماضي بلغ 150 ألفاً و605 مبان، مقابل 134 ألفاً و81 مبنى عام 2017.

مقارنة

وأضاف المهيري: مقارنة بعام 2017 تصدرت الزيادة في عدد الفلل الاستثمارية والتي بلغت 70 ألفاً و885 فيلا، مقابل 58 ألفاً و13 فيلا في عام 2017، بنسبة زيادة قدرها 22.2%، حيث تركزت الزيادة بالقطاع السادس في مناطق وادي الصفا «5» ووادي الصفا «6» والحبية الثالثة والبرشاء جنوب الرابعة والبرشاء جنوب الخامسة، منوهاً بأنه هذا الأمر يعتبر مؤشراً على تطور الاستثمار العقاري في هذه المناطق.

وبين أن المباني المتعددة الطوابق بلغت 13 ألفاً و573 مبنى عام 2018 مقابل 12 ألفاً و775 مبنى في عام 2017 بنسبة زيادة 6.2% تركزت بالقطاع الثالث في مناطق البرشاء الأولى والثنية الثالثة والثنية الخامسة مما يدل على الزيادة في حركة النشاط العقاري والاقتصادي لهذه المناطق.

كما بلغ عدد مباني المنشآت 10 آلاف و38 مبنى عام 2018 مقابل 9 آلاف و276 مبنى عام 2017 بنسبة زيادة 8.2% تركزت بالقطاع الثالث في مناطق السوق الكبير والجداف والقوز الصناعية الثانية والثالثة، مشيراً إلى أن هذه الزيادة تعتبر مؤشراً آخر يدل على أن دبي تمثل خطاً بيانياً متصاعداً لحركة النشاط التجاري والاقتصادي.

وأشار المهيري إلى أن مركز دبي للإحصاء يحرص على تقديم أرقى الخدمات لمتعامليه، وإتاحة جميع البيانات والمعلومات الإحصائية لإمارة دبي، وذلك إيماناً منا لما تمثله البيانات والمعلومات الإحصائية من ركيزة أساسية لعمليات التخطيط واتخاذ القرار لدى القيادات الحكومية ولدى مجتمع الأعمال، وتوفير متطلبات كافة الشرائح المهتمة بالبيانات الإحصائية لإمارة دبي.

احصاءات
وأوضح أن المركز يقدم إحصاءات شاملة ومتكاملة للمباني والوحدات السكنية في الإمارة حسب النوع والموقع سواء كانت منجزة أو تحت الإنشاء، إضافة إلى بيانات تتعلق بتصاريح البناء الصادرة والمساحات المرخصة، وخدمات فحص المواد الهندسية، وحركة التداولات العقارية حسب نوع المعاملة (بيع، رهن، مساطحة، هبة... إلخ).

دراسة
وقال: تكمن أهمية دراسة هذه المواضيع كونها ركيزة أساسية في التخطيط الشمولي والتنموي لإمارة دبي، فالطرق والمواصلات والاتصالات والمدارس والمراكز الصحية والمستشفيات وغيرها من الخدمات الرئيسية تبنى على المعلومة الإحصائية الدقيقة للسكان والوحدات السكنية، كما أن لهذه البيانات أهمية في التعرف إلى الواقع العمراني في أي منطقة جغرافية، بما يعكس صورة واضحة للتطور العمراني الذي آلت له تلك المنطقة، كما أنه يعطي تصوراً شاملاً للاتجاه العام الذي يسير نحوه ذلك التطور.

زيادة
وتابع: تعتبر دبي من المدن التي شهدت زيادة هائلة في أعداد المباني والوحدات السكنية، لذا كان لا بد من إبراز تلك الزيادة الهائلة ووضعها من خلال بيانات إحصائية بين يدي المخططين وراسمي السياسات ومتخذي القرارات؛ للتعرف إلى التطور العمراني الكبير وما يترتب عليه من ضغوط هائلة على الخدمات الرئيسية الأساسية (مياه، كهرباء، صرف صحي... إلخ) من جهة والتعرف إلى مقدار مساهمة هذا القطاع من عائدات وقيم تقديرية في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة من جهة أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات