توعية شركات المقاولات بأهمية كاميرات المراقبة

دشنت إدارة الشرطة المجتمعية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة حملة إرشادية تستمر 3 أشهر، استهدفت شركات المقاولات ومستخدمي المنازل قيد الإنشاء، وتهدف إلى توعيتهم بأهمية توفير كاميرات مراقبة تعمل بالطاقة الشمسية، حفاظاً على المواد المستخدمة في الإنشاء والتعمير من السرقة، وكذلك توفير بيئة مثالية للمستخدمين تتوفر فيها كل مقومات الأمن والسلامة، من خلال تزويدهم بالملابس والأدوات الوقائية من المخاطر.

حملة

وقال العقيد الدكتور راشد محمد السحلدي مدير إدارة الشرطة المجتمعية: إن هذه الحملة التي تستمر ثلاثة أشهر وتشمل المنازل قيد الإنشاء في كافة أنحاء رأس الخيمة، تهدف إلى الحفاظ على مواد البناء والممتلكات العامة من السرقة والإتلاف، إلى جانب إضفاء عنصر الأمن والسلامة على المستخدمين أثناء القيام بمهامهم، داعياً المقاولين والمستخدمين إلى التجاوب مع هذه الحملة الإرشادية وأهدافها الوقائية.

وأوضح الرائد راشد سعيد بلهون رئيس فريق الدوريات المجتمعية، أن المنازل قيد الإنشاء تكون عرضة لسرقة محتوياتها من مواد البناء، نتيجة غياب الحراسة والرقابة المرئية عنها، وبما أن هذه المواقع لا يتوفر فيها التيار الكهربائي بحكم حداثة إنشائها وعدم اكتمال بنائها فإن الحل الأنسب الذي ارتأيناه هو الاستعانة بالكاميرات، التي تعمل بالطاقة الشمسية والكفيلة بإحكام الرقابة وضبط التجاوزات.

وأضاف الرائد بلهون، إن المحور الثاني من الحملة يختص بتوفير بيئة مثالية للمستخدمين تتوفر فيها كل معايير واشتراطات الأمن والسلامة، كارتداء الملابس العمّالية الوقائية مثل قناع الوجه وقفازات اليد وحذاء الأمان، والسترات والنظارات الواقية لحماية العيون من الغبار والركام والأجسام الغريبة، مع تأمين خوذات الرأس بإحكام، لافتاً إلى أن هذه التعليمات تم توزيعها في مواقع العمل على هيئة منشورات مصورة ومطبوعة شرحاً باللغتين العربية والإنجليزية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات