00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شمسة صالح لـ«البيان »:

«دبي للمرأة» بقيادة منال بنت محمد صقلت المهارات القيادية للإماراتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت شمسة صالح المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، أن المؤسسة، بقيادة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عملت منذ تأسيسها عام 2006، وفق رؤية متكاملة لتعزيز دور المرأة الإماراتية والوصول بها للريادة العالمية من خلال مبادرات ومشاريع مبتكرة تسهم في صقل مهاراتها الإدارية والقيادية وتبادل الخبرة والمعرفة مع الجامعات والمؤسسات الدولية ذات الصلة.

ووفق أعلى المعايير والممارسات العالمية التي من شأنها توفير بيئة عمل داعمة للمرأة، وتمكنها من تحقيق التوازن بين حياتها العملية وحياتها الأسرية، ورفع نسبة تمثيلها في المناصب القيادية ومراكز صنع القرار بالقطاعين الحكومي والخاص، مع أولوية تعزيز دورها في مشاريع ريادة الأعمال والمساهمة في الاقتصاد الوطني.

وأشارت صالح إلى أن الاحتفال بيوم المرأة العالمي هذا العام يأتي في وقت نشهد فيه إطلاق العديد من المبادرات الجديدة من قبل قيادتنا الرشيدة لتعزيز مسيرة دعم المرأة الإماراتية التي بدأت قبل نحو 5 عقود على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي عمل على تمكين المرأة تعليمياً واجتماعياً وفي سوق العمل.

وهنأت صالح بهذه المناسبة (أم الإمارات)، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، مثمنةً الجهود المخلصة لسموها في دعم ورعاية المرأة الإماراتية والعربية طوال هذه المسيرة المباركة.

إنجازات نوعية

وقالت صالح: إن المؤسسة أطلقت في عام 2018 عدداً من المبادرات والمشاريع لتحقيق هذه الأهداف، منها تنظيم البرنامج التدريبي «أساسيات حوكمة الشركات والمؤسسات الحكومية»، بالتعاون مع معهد حوكمة الشركات، بمشاركة 20 قيادية إماراتية من القطاعين الحكومي والخاص على مستوى الدولة.

تضمن تدريب المشاركات على كل ما يتعلق بمجالس إدارة الشركات والحوكمة، بهدف تأهيلهن لعضوية مجالس الإدارة، ليرتفع عدد المستفيدات من هذا البرنامج حتى الآن إلى 150 سيدة في 7 دفعات منذ إطلاق البرنامج عام 2015. كما أطلقت المؤسسة تقرير «قوة الاختيار:

بحث في قرارات المرأة المتعلقة بالعمل ووجهات نظر المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة»، كأول تقرير من نوعه في الدولة يتناول شريحة المرأة غير العاملة، بهدف التعرف على التحديات التي تواجهها وأسباب عدم انضمامها لسوق العمل، واقتراح السياسات الملائمة للاستفادة من قدراتها في مسيرة التنمية، وتم على هامش الإطلاق جلسة حوارية شارك فيها وزراء وقيادات إماراتية.

التاجر الإلكتروني

ووقعت المؤسسة اتفاقية شراكة مع اقتصادية دبي بهدف دعم صاحبات رخص «التاجر الإلكتروني»، التي تصدرها اقتصادية دبي للمشاريع التجارية التي تدار عبر منصات التواصل الاجتماعي من قبل مواطني الدولة، ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي القاطنين في إمارة دبي، تشجيعاً لرائدات الأعمال، وذلك جهود المؤسسة لتعزيز المشاركة الاقتصادية للمرأة.

90 %

نظمت المؤسسة النسخة الثانية من «برنامج القيادات النسائية المبتكرة»، بالتعاون مع كلية آشريدج هالت لإدارة الأعمال الدولية في المملكة المتحدة، بمشاركة 16 قيادية إماراتية من القطاعين العام والخاص، ووفقاً لاستطلاع رأي للمؤسسة مع المشاركات، بلغت نسبة الرضا عن البرنامج 90%.

طباعة Email