المري يتفقد مركز شرطة الراشدية ويثني على أهمية اختصاصه

المري وكبار الضباط خلال الجولة التفقدية | من المصدر

أكد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أهمية اختصاص مركز شرطة الراشدية كونه يضم مناطق تجارية وسكنية وصناعية.

بالإضافة إلى العديد من الدوائر الحكومية والمؤسسات التعليمية، ويغطي رقعة جغرافية تصل إلى حوالي 220 كيلومتراً مربعاً، تتمثل في القرهود، أم الرمول، فيستفال سيتي، الراشدية، ند الحمر، مردف، الخوانيج، المدينة الجامعية، الورقة الأولى والثانية والثالثة والرابعة، منطقة الورسان الأولى والثانية، ورأس الخور الصناعية الأولى والثانية والثالثة، لذلك كان لابد من تقديم خدمات ذات جودة عالية لإسعاد القاطنين في منطقة الاختصاص ومتعاملي المركز.

جاء ذلك خلال تفقده لمركز شرطة الراشدية ضمن برامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد سعيد حمد بن سليمان آل مالك مدير مركز شرطة الراشدية، والعقيد الدكتور صالح الحمراني مدير الإدارة العامة للتميز والريادة بالنيابة، والعقيد محمد عبدالله المري نائب مدير مركز شرطة الراشدية، وعدد من الضباط.

وأشاد اللواء عبدالله خليفة المري بالجهود التي تقوم بها شعبة الشيكات في المركز، حيث قامت الشعبة بتسوية بلاغات شيكات قيمتها نحو 304 ملايين درهم بشكل ودّي في عام 2018، مقابل تسوية بلاغات شيكات قيمتها نحو 369 مليوناً في عام 2017.

وثمّن اللواء المري جهود قسم السجلات المرورية وحرصه على سلامة مستخدمي الطريق وحفظ الأرواح من خلال الانتشار الجيد للدوريات في منطقة الاختصاص، ما أدى إلى انخفاض البلاغات المرورية بنسبة 16% في عام 2018 مقارنة بعام 2017، وانخفاض وفيات الحوادث المرورية بنسبة 13% في العام الماضي مقارنة بعام 2017.

كما قام المركز بتنفيذ العديد من الحملات المرورية بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، ومن ضمنها «شتاؤنا آمن»، والمركبات المهجورة، والانحراف المفاجئ، وعدم ترك مسافة بين المركبات، كما أجرى دراستين مروريتين الأولى على شارع الإمارات والثانية على تطبيق المخالفات الذكي.

إنجازات

واطلع اللواء عبدالله خليفة المري على إنجازات المركز خلال العام الماضي، حيث حصل المركز على أفضل مركز في نسبة الشعور بالأمن، وأفضل مدير مركز خدمة، وأفضل مركز في الاقتراحات المطبقة، والمركز الأول في نسبة المشاركة في الاقتراحات.

والمركز الأول في المشاريع المعرفية، والمركز الأول في فئة أفضل شراكة مع القطاع الخاص، وأفضل مركز في برنامج الإخلاءات، وأفضل توقيف في تطبيق السياسات، والمركز الثاني في فئة أفضل خدمة مشتركة.

مبادرات

كما استمع اللواء المري إلى شرح حول المبادرات التي نفذها المركز خلال الفترة الماضية، ومن ضمنها خدمة على دربك، مبادرة عونك، فالكم طيب، بصمة أمل، سعادتكم بلمسة زر، مختبر الإبداع، الشاشة الذكية، الزيارة الذكية، لحظات إيجابية، وغيرها من المبادرات الأخرى.

واطلع على إحصائيات مركز إسعاد المتعاملين، حيث قام المركز بإجراء 30,454 معاملة يدوية في العام الماضي، تضمنت الخدمات الجنائية والمرورية والشهادات والتصاريح، بينما بلغت المعاملات الذكية 69,144، وبلغ زمن تقديم الخدمة 8 دقائق، بينما كان الزمن المستهدف 15 دقيقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات