«وطني الإمارات» تستعرض جهود تمكين المرأة

ضرار بالهول

أصدرت مؤسسة وطني الإمارات تقريراً خاصاً بمناسبة «يوم المرأة العالمي»، يرصد جهود الدولة لتمكين المرأة الإماراتية على المستويين المحلي والعالمي، وكيف باتت نموذجاً يحتذى في هذا الجانب.

وقال ضرار بالهول الفلاسي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات: «حققت المرأة الإماراتية نجاحات وسمعة عالمية رفيعة المستوى في مجالات متعددة كان من أبرزها دورها في العمل البرلماني، ووجودها المؤثر والقوي في مسيرة التنمية في الدولة، الذي جاء نتيجة الاستراتيجيات والتشريعات التي سنّتها الدولة لحفظ حقوق المرأة وتعريفها بواجباتها.

وأشار إلى الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة في الدولة 2015-2021، التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لافتاً إلى أن هذه الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة تعد المرجعية للمؤسسات والهيئات ومؤسسات المجتمع المدني، المسؤولة عن توفير بيئة عالية الجودة للمرأة الإماراتية.

ويسلط التقرير الضوء على القوانين والتشريعات التي حفظت للمرأة الإماراتية حقوقها ومكانتها، خصوصاً في المساواة والعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص وقوانين خاصة بحقوق المرأة في العمل وذلك في إطار التمكين الاقتصادي، إضافة للحقوق المدنية في الأحوال الشخصية المتعلقة بالأحكام العامة للزواج، والحقوق المشتركة، والنفقة، وقانون إنشاء صندوق الزواج الذي أنشئ تماشياً مع السياسية الاجتماعية الهادفة إلى بناء أسرة إماراتية متماسكة.

ويبين التقرير النظرة المستقبلية لحكومة الإمارات بأن تكون ضمن أفضل 25 دولة في مؤشر التوازن بين الجنسين بحلول 2021، وبناء على ذلك اعتمد مجلس الوزراء قراراً بتشكيل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين لتقليص الفجوة بين الجنسين وجعل دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً يحتذى به في المساواة بين الرجل والمرأة.

كما انضمت الإمارات إلى الاتفاقيات الدولية التي تلتزم بحماية المرأة، منها الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، والاتفاقية الخاصة بشأن عمل المرأة في فترة المساء.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات