حصلت على العديد من الشهادات الدولية

«طرق دبي» رائدة أوسطياً في تأهيل الكفاءات الشابة لإدارة الأصول البرمجية

مطر الطاير خلال تسلمه إحدى الشهادات من السفير النرويجي | من المصدر

حصلت هيئة الطرق والمواصلات في دبي على شهادات دولية لريادتها على مستوى الشرق الأوسط في مجال تأهيل وتدريب أكبر عدد من الكفاءات الشابة في إدارة الأصول البرمجية.

وأعرب مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، عن سروره لاستلام تلك الشهادات من يانس إيكاس السفير النرويجي لدى الدولة، بحضور زياد رزق، المدير التنفيذي لمجموعة كريون الشرق الأوسط.

وقال الطاير: إن الحصول على هذه الشهادات يعكس التزام الهيئة بأفضل المعايير والمواصفات العالمية في مجال حوكمة وإدارة الأصول البرمجية، الأمر الذي يرفع من مستويات النضج المعتمدة في هذا المجال، ويساهم في تقليل المخاطر المالية المتعلقة بمستوى استغلال الأصول البرمجية والرخص التقنية، كما هنأ الموظفين على هذا الإنجاز الذي أكسبهم الخبرات والمعارف والكفاءة اللازمة لتحقيق استراتيجية الهيئة في استدامة الأصول.

غايات

وعلى مدى 15 شهراً الماضية، ظلت الهيئة ومجموعة كريون القابضة يعملان معاً على تحقيق إحدى الغايات الاستراتيجية للهيئة ممثلة في «استدامة الأصول» – وهو مجال ذو أهمية حيوية لترشيد المصاريف التشغيلية والمحافظة على العوائد المهمة.

وتعزيزاً للعملية، عكف فريق إدارة الأصول والممتلكات على تطبيق أفضل ممارسات إدارة الأصول البرمجية، وعقد الدورات المعتمدة من المنظمة الدولية لمديري أصول تقنية المعلومات للحصول على اعتمادات مديرين معتمدين لبرمجيات إدارة الأصول، ومديري تقنية معلومات إدارة الأصول، وتتويجاً لهذا الإنجاز، تم تقديم درع من المنظمة إلى هيئة الطرق والمواصلات في بادرة تقديرية لجهود الهيئة في تدريب عدد كبير من منسوبيها الذين أصبحوا معتمدين في هذين المجالين، كما تم منح الهيئة جائزة كريون لإطار العمل، وجائزة كريون للتدريب، وكلتاهما شهادة معتمدة من المعهد الدولي لإدارة الأصول البرمجية.

من جانبه، قال ناصر بوشهاب، المدير التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية بالهيئة: «أنجزت الهيئة خلال عام 2018 المرحلة الثانية من خريطة الطريق، وذلك بتطوير إطار عمل تفصيلي لإدارة الأصول البرمجية لديها وفق أفضل الممارسات العالمية والمقارنات المعيارية مع شركات متخصصة في هذا المجال».

إنجاز

قال ناصر بوشهاب: «هذا الإنجاز تم بالتنسيق الكامل مع الجهات المعنية باعتباره أحد المشاريع الاستراتيجية الرقمية للهيئة، وجاء نتيجة متابعة حثيثة من قِبل المختصين بتطوير أداء الأصول بالهيئة لخطة تطوير "مستوى نضج" إدارة الأصول البرمجية حسب المواصفات العالمية المعتمدة والممارسات المتبعة بالهيئة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات