عملية كيّ لعلاج ضغط الدم المرتفع بمستشفى القاسمي

أكد الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي، رئيس مركز جراحة القلب والقسطرة، بمستشفى القاسمي بالشارقة، أن فريقاً طبياً من مركز القلب بالمستشفى تمكّن من إجراء عملية كي لعلاج ضغط الدم المرتفع لمريضة خليجية عمرهما 55 عاماً بنسبة نجاح 100%، وكانت تعاني من ارتفاع ضغط الدم وعدم السيطرة على الضغط بالرغم من تناولها لأكثر من 4 أنواع من الأدوية وبجرعات عالية.

مبيناً أنه تم استخدام القسطرة الحلزونية لعلاج المريضة، حيث يعد مستشفى القاسمي أول من أدخل تلك التقنية لعلاج ضغط الدم المرتفع باستخدام الكيّ للشرايين على مستوى الدولة، وكذلك تعد التقنية الأولى في منطقة الشرق الأوسط، لافتا إلى أن العملية تكلفت 40 ألف درهم وأجريت بنجاح مستغرقة ساعة واحدة، والمريضة حالتها مستقرة.

تقنية حديثة

وثمن الدكتور عارف دور وزارة الصحة ووقاية المجتمع، التي زودت مستشفى القاسمي بتلك التقنية، كما زودته من قبل بجهاز الثاقب المداري، والذي بإمكانه أن يقلل كلفة إجراء العملية الواحدة إلى النصف، حيث يتميز عن سابقه بأنه آمن بشكل أكبر وبأقل نسبة خطورة في حال إجراء العمليات وإحداث ثقوب، إضافة إلى سهولة تركيبه واستخدامه، وهو ما يؤكد مدى تطور الخدمات الصحية التي تقدمها وزارة الصحة داخل الدولة، والحرص على تقديم أفضل الخدمات للمرضى، مبينا أن العملية استغرقت ساعة، وأنه بعد العملية تم مراقبة المريضة وتبين هبوط الضغط بشكل جيد، ولم تعد المريضة بحاجة إلى استخدام العقاقير الطبية إلا القليل منها، الأمر الذي يدلل على نجاح وكفاءة تلك القسطرة الحلزونية مقارنة بسابقتها.

انتشار

وأضاف أن مستشفى القاسمي سوف يتبنى تلك التقنية نظرا للحاجة الملحة لها نتيجة لانتشار ضغط الدم المرتفع، والذي مثّل عاملا أساسيا للوفيات خلال الفترة الماضية، مبينا أن القسطرة الحلزونية تتميز بإعطاء موجات الكي من خلال 4 نقاط في ذات التوقيت ما يختصر الوقت من دقيقتين إلى 3 دقائق لكل شريان، مبينا أن مركز القلب بالمستشفى استحدث برنامجا يعنى بالمرضى ما بعد العمليات ويهدف إلى نشر الوعى المجتمعي عن أهمية المحافظة على صحة القلب وتعريفهم بعوامل الخطورة القلبية مثل التدخين، السمنة ومرض السكري ؛ ضغط الدم المرتفع، الكوليسترول، عدم ممارسة الرياضة، والغذاء غير الصحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات