300 ألف درهم من «آل مكتوم الخيرية» لصندوق الطلبة بجامعة أبوظبي

كشفت جامعة أبوظبي عن تلقيها دعماً مادياً من هيئة آل مكتوم الخيرية بقيمة 300 ألف درهم، وذلك في إطار حرص الطرفين على توفير فرصة تعليمية للطلبة وتشجيعهم على التفوق والتميز في أدائهم الأكاديمي.

وقال ميرزا الصايغ، مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية: إن التبرع يترجم توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، راعي هيئة آل مكتوم الخيرية، بدعم مسيرة التعليم وطلبة العلم، ويجسد العلاقة القوية التي تربط الهيئة مع جامعة أبوظبي.

من جانبه أشار البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي إلى أنه سيتم رصد التبرع لمساعدة للطلبة من ذوي الموارد المالية المحدودة والمتفوقين والمبدعين أكاديمياً وعلمياً.

وأضاف البروفيسور وقار: «استطاعت هيئة آل مكتوم الخيرية تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية أن تطلق مبادرات هامة في مختلف أنحاء العالم، والتي هدفت إلى تطوير الكفاءات والمهارات القيادية لتلبية الاحتياجات المستقبلية، حيث تمكن طلبتنا من الاستفادة من هذه المبادرات».

مساعدات

من جهته، أوضح الدكتور إبراهيم الصيداوي مدير حرم جامعة أبوظبي في دبي أن برنامج المساعدات المالية يوفر للطلاب والطالبات من ذوي الموارد المالية المحدودة مساعدات مالية تتراوح ما بين 10% إلى 40% خصماً من قيمة الرسوم الدراسية وذلك بعد دراسة شاملة لأوضاعهم الاجتماعية.

وتضم فروع الجامعة في كل من أبوظبي والعين ودبي ومركزها في الظفرة ما يقارب 7600 طالب وطالبة من أكثر من 82 جنسية، يدرسون ضمن 44 برنامجاً أكاديمياً حازت جميعها على الاعتماد الأكاديمي العالمي. ويعمل خريجو الجامعة البالغ عددهم أكثر من 15000 في مختلف القطاعات داخل الدولة وخارجها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات