أكاديمية فاطمة بنت مبارك ومؤسسة المباركة تحتفلان بيوم المرأة العالمي

أعلنت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عن تعاونها من جديد مع «مؤسسة المباركة»، لإطلاق فعاليتها الاحتفالية بمناسبة يوم المرأة العالمي.

وتضمنت الفعالية التي عقدت في «نادي أبوظبي للسيدات»، نقاشات وجلسات حوارية ومعرضاً، تناولت جميعها نماذج ريادية لنساء مذهلات من مختلف الجنسيات في دولة الإمارات، بما يبرز قيم عام التسامح، وجهود الإمارات الرائدة في المشاركة المجتمعية للسكان بمختلف فئاتهم. كما تضمنت الفعالية مجموعة من الأنشطة الثقافية والرياضية والصحية التفاعلية.

وشهدت هذه الفعالية الاحتفالية حضوراً من جميع المستويات بدءاً من زوجات السفراء وكبار الشخصيات، وصولاً إلى الطالبات من مختلف المدارس والجامعات. كما شملت معرضاً مخصصاً للحضور، اشتملت أقسامه الثلاثة: جناح «عالم واحد»، وهو منطقة مخصصة لمجموعة من الدول المشاركة التي عرضت جوانب ثقافية وتقليدية فيها؛ وقسماً للمأكولات العالمية؛ وقسم «الإبداعات النسائية»، حيث استعرض النساء مواهبهن في الفنون والموسيقى وغيرها من المجالات.

وتوجهت الشيخة شما بنت خليفة بن حمدان آل نهيان، الأمين العام لمؤسسة المباركة، بالشكر والامتنان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، على دعمها المستمر وحرصها على إعلاء مكانة المرأة الإماراتية، مؤكدة أن الفعالية من شأنها تسليط الضوء على إسهامات المرأة، والتحديات التي واجهتها والطموحات التي ترنو إلى تحقيقها، وجهودها في تحقيق نهضة مجتمعاتها وترسيخ السلم والاستقرار في ربوع العالم. وأن الإلهام ليس شعاراً ترفعه المرأة، وإنما هو واقع تحياه البنت والفتاة والسيدة الإماراتية في مختلف المجالات.

وبهذه المناسبة قالت مريم المنصوري من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية: «يسرنا خلال عام التسامح أن ندعم جهود «مؤسسة المباركة» التشجيعية للمرأة في دولة الإمارات، حيث يسلط تعاوننا الضوء على أحد المساعي الرئيسية لأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في عملها، وهو المشاركة المجتمعية، مع مواصلة جهودنا للتفاعل مع المجتمع بمختلف جنسياته. ونتمنى كل النجاح والتوفيق لـ«مؤسسة المباركة» في تنظيم هذه الفعالية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات