هيئة تنمية المجتمع بدبي تطرح برنامج التخطيط للمستقبل

صورة

طرحت هيئة تنمية المجتمع في دبي، وبالتعاون مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، البرنامج التدريبي التوعوي «التخطيط للمستقبل»، وذلك بهدف تأهيل الموظفين لتبني ثقافة إيجابية ونشر المهارات المعرفية اللازمة لديهم للتخطيط للمستقبل والتعامل مع مرحلة ما بعد الوظيفة بنجاح وإيجابية، بما يعزز من استمرارية إنتاجيتهم ويساهم بترسيخ مبادئ التمكين الاجتماعي.

تحفيز

ويشارك في البرنامج أكثر من 4000 موظف من موظفي حكومة دبي من الشريحة العمرية 40-59، يخضعون لدورات تدريبية تخصصية تم تطوير محتواها العلمي بحيث تساهم في تحفيز السلوك الإدراكي لدى الموظف وتنمي لديه الرغبة والقدرة على وضع وتنفيذ خطط مستقبلية مثمرة.

وإضافة إلى إكساب المتدربين المعرفة الضرورية للتخطيط المالي والاجتماعي والصحي والنفسي استعداداً للانتقال لمرحلة ما بعد الوظيفة خلال السنوات المقبلة، يساهم البرنامج في تأهيلهم لعدم الوقوع في الممارسات الخاطئة التي تؤثر بشكل كبير على أوضاعهم المادية والاجتماعية والصحية والنفسية، خلال مجموعة من ورش العمل والبرامج التي يقدمها مختصون.

تغيير

وقال أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي إن البرنامج يأتي بهدف تغيير الصورة النمطية عن مرحلة ما بعد الوظيفة، ويسعى لتغيير نمط تفكير وتوقعات الموظفين بحيث تصبح هذه المرحلة بداية جديدة لهم يخططون لها ويضعون أهدافاً تعزز من رضاهم عن حياتهم وتؤمن لهم استقلالية واستقراراً أفضل.

من جانبه أكد عبد الله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، أن التخطيط للمستقبل يعد من أقوى العوامل للوصول للأهداف المطلوبة، وتحقيق الغايات المرسومة.

ترشيح

وتتولى كل دائرة من دوائر حكومة دبي في بداية البرنامج ترشيح اثنين من موظفيها ممن تزيد أعمارهم عن 40 عاماً وأكملوا في الخدمة الحكومية نحو 15 عاماً أو أكثر من أجل المشاركة في برنامج «التخطيط للمستقبل» الذي تستغرق كل دورة من دوراته مدة 15 ساعة تدريبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات