إنجاز 33 رخصة بأقل من 8 ساعات عبر «المنظومة الموحدة»

136 % ارتفاع رخص البناء في أبوظبي خلال فبراير الماضي

سجلت بلدية مدينة أبوظبي ارتفاعاً في رخص البناء المعتمدة خلال شهر فبراير الماضي، حيث بلغ الارتفاع نحو 136% مقارنة بشهر يناير الماضي، وذلك بعد تطبيق المنظومة الإلكترونية الموحّدة لتراخيص البناء على مستوى إمارة أبوظبي والتي تجمع 24 جهة حكومية، وأسهمت في سرعة إنجاز معاملات الرخص.

وكشفت البلدية عن إصدارها 813 رخصة خلال شهر فبراير الماضي، منها 33 رخصة أنجزت خلال أقل من 8 ساعات عمل، و181 رخصة خلال يوم عمل، و164 رخصة خلال يومين، و170 رخصة خلال 3 أيام، و155 رخصة خلال 4 أيام، و99 رخصة خلال 5 أيام عمل.

وكانت بلدية مدينة أبوظبي قد أصدرت خلال شهر يناير الماضي 344 رخصة بناء، منها 85 رخصة خلال 4 أيام عمل، و82 رخصة خلال 3 أيام، و81 رخصة خلال يومين، و23 رخصة خلال يوم عمل واحد، ورخصتان خلال 8 ساعات عمل، إضافة إلى 65 رخصة خلال 5 أيام، و6 رخص خلال 6 أيام عمل.

وأكدت البلدية حرصها على تحقيق رؤية حكومة أبوظبي من خلال سعيها المستمر نحو تطوير أدائها عبر استثمار أحدث الوسائل التكنولوجية، والإمكانيات الفنية التي تؤهل لتقديم خدمات عصرية تتناسب مع حجم التحديات والطموحات، وبالوقت ذاته تحقق تطلعات المجتمع والمتعاملين والشركاء الاستراتيجيين.

وذكرت البلدية أن المنظومة الإلكترونية الموحدة لتراخيص البناء أسهمت في تقليل الفترات الزمنية لاستخراج تلك التراخيص، موضحة أنها تعد من النوافذ الأساسية للتعامل مع الأطراف المعنية بمنظومة البناء في إمارة أبوظبي.

وتابعت: «تهدف الاستراتيجية إلى دعم وتعزيز المكانة المرموقة التي تتربع عليها مدينة أبوظبي كونها من المدن التي ينشط فيها قطاع البناء والتشييد ويضطلع بدور مهم، بوصفه مكوناً أساسياً من مكونات منظومة التنمية الاقتصادية، كما تضع الاستراتيجية نصب عينيها تحقيق الاستجابة المثلى لمتطلبات المرحلة المقبلة من مسيرة التنمية العقارية، بما يستوجب تطوير الأطر التشريعية والتشغيلية للقطاع، الهادفة إلى إسعاد المتعاملين، وتوفير وقتهم وجهدهم، وصولاً إلى الغرض الأسمى والمتمثل في خلق مناخ محفز يعمل على مواصلة تعزيز البيئة الاستثمارية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات