برعاية عبدالله بن زايد

انطلاق فعاليات «بالعلوم نفكر» في الشارقة

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، وبحضور الشيخ خالد بن حميد بن صقر القاسمي رئيس جمعية الإمارات للإبداع انطلقت ثالثة فعاليات معرض بالعلوم نُفكر وذلك في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك التابع لجامعة الشارقة الشريك المضيف للنسخة السابعة من المعرض في الشارقة - والذي تنظمه مؤسسة الإمارات، المؤسسة الوطنية المُستقلة التي تعمل بالشراكة مع القطاعين العام والخاص لترسيخ المسؤولية المجتمعية ورفع كفاءات الشباب، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم كشريك استراتيجي وبمشاركة 300 متسابق ومتسابقة من مُختلف المدارس والجامعات في الإمارة.

وشهدت فعاليات المعرض في الشارقة حضوراً كبيراً وذلك لمتابعة الابتكارات العلمية الشابة لطلاب الإمارة الباسمة والتي حازت إعجاب الزوار وسلطت الضوء على مجالات الطاقة والبيئة، والروبوتات والأنظمة الذكية والذكاء الاصطناعي وأنظمة السلامة والأنظمة الصحية والأنظمة لفائدة أصحاب الهمم والعلوم التطبيقية. وركزت ابتكارات الشباب في مجالات أنظمة السلامة على الحد من الحوادث في دولة الإمارات العربية المتحدة سواء حوادث الطُرق أو الحوادث المنزلية.

استضافة

وأكد الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك أن استضافة مثل هذه المسابقات تأتي ضمن سياسة واستراتيجية جامعة الشارقة التي تركز على توفير البيئة المناسبة لتشجيع الطلبة على الابتكار والإبداع في المجالات العلمية والتطبيقية المختلفة.

وقالت ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات في كلمتها: «نسعى للمساهمة بشكل مُباشر في تطبيق الاستراتيجية الوطنية للابتكار والاستمرار في تشجيع الشباب من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة على الانخراط في مجالات العلوم والتكنولوجيا عملياً وأكاديمياً ومن ثم ربطهم بالمؤسسات الحكومية والخاصة لاحتضان أفكارهم وتطبيقها على نطاق أوسع».

يضم المعرض عدداً كبيراً من مشاريع الشباب العلمية من طلاب المدارس والجامعات والتي تتنافس في 11 من القطاعات العلمية وهي أنظمة المواصلات وسلامة الطرق، أنظمة السلامة، الأنظمة الصحية والطبية، العلوم التطبيقية، الكيمياء التطبيقية، الأنظمة الذكية والذكاء الاصطناعي، الروبوتات، الأنظمة الصناعية والميكانيكية، الابتكارات في الطاقة والبيئة، الأمن الغذائي واستدامة المياه والأنظمة لفائدة أصحاب الهمم. ويتم تحكيم المشاريع من قبل لجنة تحكيم المسابقة المكونة من 81 محكماً من الأكاديميين والخبراء البارزين في العلوم والتكنولوجيا.

تعاون

ويجدر بالذكر أن معرض بالعلوم نفكر يُعقد بالتعاون مع عدد كبير من الشركاء ومنهم الشركاء الاستراتيجيون، كما يشارك في المعرض 50 من الشركات والمؤسسات والمعاهد التي تقدم المشورة المهنية للشباب عبر أنشطة علمية تفاعلية.

فعاليات

شهد المعرض فعاليات مُتميزة من قبل وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء وشركة الياه للاتصالات الفضائية وشركة ستراتا والتي ركزت بشكل أساسي على إلهام الشباب وتشجيعهم على الدخول إلى عالم الفضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات