أحمد الجروان يبحث في تشيلي نشر قيم التسامح بالعالم

بحث أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام مع عدد من المسؤولين في تشيلي سبل تعزيز العمل المشترك بهدف دعم نشر قيم التسامح والسلام في العالم.

فقد التقى الجروان والوفد المرافق خلال زيارته تشيلي مع كل من كارلوس مونتيس رئيس البرلمان وأندريس تشادويك وزير الداخلية والأمن القومي التشيلي وكارولينا فالديفيا توريس وكيلة وزارة الخارجية التشيلية.

ورحب المسؤولون في تشيلي خلال اللقاءات بزيارة وفد المجلس العالمي للتسامح والسلام وجهوده في نشر قيم التسامح حول العالم.

ودعا وزير الداخلية والأمن القومي التشيلي المجلس العالمي للتسامح والسلام إلى فتح مكتب له في تشيلي وتوقيع اتفاقية تعاون وعمل مشترك.

من جانبه أشاد رئيس البرلمان التشيلي بدور الجروان في رئاسة المجلس، وما حققه المجلس من إنجازات كبيرة في فترة وجيزة، مؤكداً دعمه ودعم برلمان التشيلي للمجلس وأهدافه السامية.

من جهته أشاد الجروان بالنسيج الاجتماعي في التشيلي وما لمسه من انتشار لقيم التسامح والسلام في المجتمع.. وقدم شرحاً عن مستجدات العمل في المجلس العالمي بشكل عام والبرلمان الدولي للتسامح والسلام بشكل خاص، مؤكداً أهمية التعاون والعمل المشترك بين مختلف الجهات سواء كانت حكومية أو برلمانية أو على مستوى المؤسسات والجامعات والأفراد لدعم نشر قيم التسامح بما يحقق السلام حول العالم.

كما التقى الجروان والوفد المرافق له مدير مجلس حوار الأديان في تشيلي، مؤكداً دعم المجلس لتوجهات المجلس على صعيد المبادرات التي تنشر الصورة الحقيقية للديانات الداعية للتسامح والعيش المشترك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات