إطلاق معيار أبوظبي لأمن المعلومات الصحية والأمن الإلكتروني

أعلنت دائرة الصحة أبوظبي عن إطلاق معيار أبوظبي الخاص بأمن المعلومات الصحية والأمن الإلكتروني، الأول من نوعه على مستوى الدولة والمنطقة، ويهدف المعيار الجديد إلى وضع أسس، تقوم عليها منظومة السلامة الإلكترونية في قطاع الرعاية الصحية في الإمارة، بهدف ضمان حفظ المعلومات الصحية للمرضى والمنشآت والعاملين في القطاع، وفق أفضل المعايير العالمية، التي تراعي أعلى مستويات الخصوصية وأمن المعلومات، وستقوم الدائرة بمنح مهلة للمنشآت الصحية في الإمارة لاستيفاء متطلبات المعيار حتى نهاية فبراير 2020.

وأوضحت الدائرة أن استيفاء المنشآت الصحية لمتطلبات المعيار هو إلزامي لجميع المنشآت الصحية في الإمارة، وهو شرط لانضمامهم إلى نظام تبادل المعلومات الصحية «ملفي» الذي أطلقته مؤخراً، مشيرة إلى اعتزامها تنظيم ورش توعوية لمختلف مؤسسات القطاع الصحي للتعريف بالمعيار وتوضيح كافة متطلباته، إلى جانب الإجابة عن جميع الاستفسارات المتعلقة به.

وتتضمن أهداف هذا المعيار ضمان سرية المعلومات الصحية بشتى تصنيفاتها والحفاظ على خصوصيتها، وحماية المعلومات الصحية وتحري دقتها وجودتها، وضمان توافرها في جميع الأوقات، وذلك ضمان تلبية المنشأة الصحية للاحتياجات اللازمة في حالات الكوارث الطبيعية وتعطل الأنظمة الحاسوبية والهجمات الإلكترونية.

وقال محمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة: «تولي الدائرة حماية بيانات المرضى وضمان سريتها جُل اهتمامها لا سيما مع ما يشهده القطاع في تطورات متسارعة نحو تحسين جودة مخرجاته».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات