مجلس دبي للشباب يناقش 21 فكرة في مبادرة «نبدع نبتكر»

نظم مجلس دبي للشباب في تشكيله الجديد 2019، أولى مبادراته التي تأتي ضمن أسبوع دبي للابتكار تحت عنوان «نبدع نبتكر»، والتي تهتم باستقبال أفكار الشباب وتطبيق أفضلها، بعد إجراء مزاد عليها من الحاضرين للتأكد من أنها تلقى قبولاً لديهم، فيما شارك بالفعالية 21 شاباً من دبي فضلاً عن أعضاء المجلس.

وطرحت المبادرة 21 فكرة قدمها المشاركون فيما تم منح كل متسابق 60 ثانية لعرض فكرته، حيث بدأ بعدها التصويت على مدى قبول الفكرة من قبل المشاركين، بينما وصلت 6 أفكار للمرحلة قبل النهائية حيث تم منح أصحابها فرصة أخرى لعرض أفكارهم وصولاً لاختيار فكرة واحدة تكون هي الفائزة.

وحصدت فكرة «YOUTH IN» التي قدمتها عائشة العبيدلي عضو مجلس القيادات الشابة لشرطة دبي، أكبر عدد من الأصوات ومن ثم تم إعلان فوزها، وتتمحور الفكرة من خلال بناء منصة تفاعلية تعرض مهارات واحتياجات الشباب، والتي تتيح لهم الاطلاع على الوظائف الشاغرة من قبل المؤسسات والدوائر والشركات وتوظيفهم بصورة مؤقتة أو بأعمال محددة.

من جهتها قالت سلامة الفلاسي عضو مجلس دبي للشباب المنسق الإعلامي، إن هذه المبادرة تعد الفعالية الأولى للمجلس في تشكيله الجديد للعام الجاري، ويعد مزاد الأفكار هذا، المرحلة الأولى لسلسلة مزادات مستقبلية لتلقي أفكار الشباب وتطبيقها، مشيرة إلى أنهم في مجلس دبي للشباب لديهم أولويات وأهداف وخطط والتي بناء عليها، سيتم إطلاق العديد من المبادرات ومن خلالها سيتم توجيه الدعوة للشباب بهدف تعزيز مشاركاتهم وسماع أفكارهم.

وأفادت بأن مبادرة مزاد الأفكار تمحورت فكرته حول المبادرة التي يحتاجها شباب دبي، والتي يجب أن تندرج تحت إحدى الأولويات الست التالية، والتي تم تحديدها وفق مجموعة مرجعيات من الخطط الوطنية والمحلية وآراء الخبراء وهي، إيجاد منصة تخاطب الشباب، وعدم توافر الإرشاد المهني، ارتفاع عدد الوفيات والإصابات البليغة الناتجة عن الحوادث المرورية، عزوف الشباب عن الزواج، اختفاء ملامح الفريج وثقافة الشعب الإماراتي، الحاجة لزيادة الوعي حول الصحة النفسية لدى الشباب.

وعرضت الفلاسي أهم الأفكار التي قدمها المشاركون الشباب وشملت، «الجرح المقدس» التي تتناول الوعي النفسي وحاجة الشباب للشفاء الذاتي، وفكرة عن تدريب الشباب وإرشادهم مهنياً، وأخرى عن أهمية إيجاد منصة تخاطب الشباب، فضلاً عن «بطاقة ذخر» للشباب، ومبادرتين لدعم الشباب بسبب عزوفهم عن الزواج.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات