التقى حمد بن عيسى وأكد توافق رؤى البلدين حول القضايا المشتركة

محمد بن راشد: وجهات النظر الإماراتية البحرينية متطابقة بشأن مستقبل المنطقة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، توافق رؤى دولة الإمارات ومملكة البحرين، حول مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتطابق وجهات النظر بشأن الموضوعات المتعلقة بمستقبل المنطقة، وما تستدعيه الأوضاع الإقليمية والدولية، من ضرورة توسيع آفاق التعاون، لرصد الفرص التي من شأنها تأكيد قدرة المنطقة على ترسيخ أسس الأمن والاستقرار والرخاء المأمولين لشعوبنا، سواء على مستوى منطقة الخليج، أو على الصعيد العربي عامة.

جاء ذلك خلال لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، ظهر أمس، في قصر الصخير بمملكة البحرين، أخاه الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة.

وتبادل صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وملك البحرين، الأحاديث الودية حول العلاقات المتميزة القائمة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين، وسبل تطويرها على مختلف الصعد، وفي شتى المجالات التي تعود بالنفع والخير على شعبيهما الشقيقين.

كما تطرق الحديث إلى أهمية تنظيم المهرجانات الرياضية المتخصصة في مختلف أنواعها، ومن بينها قطاع الفروسية، والحرص الدائم على دعمها والارتقاء بها، بما يسهم في خدمة رياضة الفروسية وتطورها على مختلف الصعد.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، قد شهد جانباً من سباق كأس ملك البحرين للقدرة، الذي نظمه الاتحاد الملكي البحريني للفروسية، في قرية البحرين الدولية لسباقات القدرة، بمشاركة واسعة لأبرز وأقوى الإسطبلات الخليجية، ما يعكس أهمية هذا الحدث الرياضي، الذي يعد من أهم البطولات في روزنامة السباقات البحرينية، والتي ينظمها الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة في البحرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات