«صحة دبي» وجامعة «ولونغونغ» الأسترالية تبحثان دعم التدريب المهني والتعليم

شهدت هيئة الصحة في دبي، أخيراً، مباحثات مكثفة مع جامعة ولونغونغ الأسترالية، ارتكزت حول فرص التعاون بين الهيئة والجامعة فيما يتعلق بدعم استراتيجية التعليم الطبي التي تتبنى «صحة دبي» تنفيذها على نطاق واسع، يشمل التعليم الأكاديمي والتدريب والتنمية المهنية، إلى جانب البحوث والدراسات.

جاء ذلك بحضور معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وعدد من قيادات الهيئة والمتخصصين، والبروفيسور بول ويلنجر نائب رئيس جامعة ولونغونغ الأسترالية، ومجموعة من المسؤولين في القنصلية الأسترالية والجامعة.

وأشار معالي القطامي في بداية المباحثات إلى أن هيئة الصحة بدبي لديها استراتيجية نوعية للتعليم الطبي، تواكب المستجدات العالمية والمتطلبات المستقبلية، التي من شأنها زيادة قدرة وكفاءة الكوادر الطبية والطبية المساندة، وتكفل في الوقت نفسه تطبيق أفضل الممارسات وأعلى المعايير والأصول المهنية المتقدمة.

وأكد معاليه، أن سياسة الانفتاح على العالم التي تطبّقها الهيئة، تقضي بالتواصل مع المؤسسات الصحية والتعليمية المرموقة، وبناء الشراكات مع جميع الأطراف ذات العلاقة سواء على المستوى المحلي أو الدولي، وذلك بهدف تبادل الخبرات والتجارب ونقل المعرفة، وإيجاد مسارات واضحة للتعاون، بما يدعم الهيئة ويخدم أهدافها الاستراتيجية.

تدريب

وأوضح أن الهيئة لا تدخر وسعاً في توفير كل ما يمكّن كوادرها البشرية، وخاصة الطبية، من أداء مسؤولياتها وإنجاز مهامها على الوجه المرجو، بما في ذلك برامج التدريب والإعداد وصقل الخبرات وزيادة القدرات والكفاءات العلمية والمهنية والشخصية.

ولفت معاليه إلى أن جامعة ولونغونغ الأسترالية، تعد واحدة من الجامعات الرائدة في المجالين (الأكاديمي والبحثي)، وأن هيئة الصحة بدبي تقدر أهمية وجود فرص تعاون مشتركة مع الجامعة، والاستفادة من برامجها التعليمية والتطبيقية والتدريبية، التي تتوافق مع أهداف استراتيجية التعليم الطبي، وتلبي حاجة الكوادر البشرية ومتطلباتها من الدرجات العلمية والتدريب، وذلك في جميع التخصصات والمجالات الطبية.

طفرات

من جانبه، أعرب البروفيسور بول ويلنجر نائب رئيس جامعة ولونغونغ الأسترالية، عن تقدير الجامعة لما يشهده القطاع الصحي في دبي من تحولات وطفرات نوعية، كما أكد تطلعات الجامعة لبناء شراكة فاعلة مع الهيئة، ودعم البرامج العلمية والتعليمية، ومنها برامج ومساقات البكالوريوس والدراسات العليا، في مختلف التخصصات الطبية، بما فيها التمريض.

كما أكد، إمكانية التعاون بين الهيئة والجامعة في مجالي البحوث والدراسات، وخاصة المتصلة بالتقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي، وغيرها من المجالات الصحية التي تشهد تطوراً على مستوى دبي والصعيد العالمي.

حضر اللقاء من جانب الهيئة الدكتور يونس كاظم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية، والدكتورة فريدة الخاجة المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض، وآمنة السويدي مدير إدارة التعليم الطبي بالإنابة، والدكتورة وديعة شريف نائب مدير إدارة التعليم الطبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات