«التوطين» تطلق المرحلة الأولى من «اللجنة الذكية» للبت في تصاريح العمل

أطلقت وزارة الموارد البشرية والتوطين المرحلة الأولى من مشروع «اللجنة الذكية» الذي يهدف إلى البت في طلبات تصاريح العمل وإنجازها على مدار الساعة وطول أيام الأسبوع من خلال تمكين الأعضاء المعنيين من البت في الطلبات بطريقة ذكية في حين سيتم إطلاق المرحلة الثانية من المشروع في نهاية العام الجاري.

وقال أحمد آل ناصر الرئيس التنفيذي لمجلس الابتكار في وزارة الموارد البشرية والتوطين: «إن المشروع يسهم في تسريع إنجاز المعاملات بما ينعكس إيجاباً على المتعاملين ليتمكنوا من مزاولة أعمالهم ومشاريعهم بشكل مباشر دون عوائق، وبالتالي رفع مستويات رضا الموظفين والمتعاملين على حد سواء الأمر الذي يحقق معادلة السعادة والتي تعتبر من أولويات الوزارة وحرصاً منها على تلبية متطلبات ميثاق المتعاملين.

ذكاء اصطناعي

وأشار إلى أن المرحلة الثانية من مشروع»اللجنة الذكية«سيتم فيها منح تصاريح عمل تلقائية دون التدخل البشري، حيث سيتم الاعتماد على المعلومات والذكاء الاصطناعي في منح التصاريح».

من جهة أخرى، نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين عدداً من الأنشطة والفعاليات الابتكارية في ديوانيها بأبوظبي ودبي ومراكز سعادة المتعاملين المنتشرة بإمارات الدولة المختلفة بمشاركة الموظفين والمتعاملين وعدد من شركاء الوزارة.

وقال أحمد آل ناصر: «إن فعاليات الوزارة الابتكارية ضمت حزمة من الأنشطة النوعية التي استهدفت تعزيز الممارسات الابتكارية وتوجيهها نحو إسعاد المتعاملين وتقديم خدمات ذات جودة عالية انسجاماً مع رؤية الإمارات 2021».

9 صالات للابتكار

وأشار إلى أنه تم افتتاح 9 صالات للابتكار على مستوى الدولة في ديواني الوزارة في أبوظبي ودبي وعدد من مراكز سعادة المتعاملين التابعة للوزارة وذلك بهدف توفير بيئة عمل محفزة ومشجعة للابتكار للموظفين والمتعاملين. وأوضح أن الوزارة أقامت مختبراً للابتكار بمركز سعادة المتعاملين في الشارقة، والذي يهدف إلى تطوير منظومة العناية بالمتعاملين وإسعادهم، إلى جانب تنظيم فعالية «بنك المواهب» والتي تضمنت ستة أركان ابتكارية احتوت على عروض متعددة لمواهب موظفي الوزارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات