الأحبابي: رحلة أول رائد فضاء إماراتي محطة حاسمة في قطاعنا الفضائي

 أكد الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء أن تحديد موعد انطلاق رحلة أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية هو لحظة حاسمة في مسيرة برنامج الإمارات لرواد الفضاء بشكل خاص والإمارات وقطاعها الفضائي بشكل عام.

وقال الأحبابي في تصريحات له بهذه المناسبة إن شبابنا المتميزين أثبتوا جدارتهم بتمثيل دولة الإمارات، حيث سيصلون إلى مكان يعتبر حلما للكثيرين وسيعانقون الفضاء ليرسخوا مكانة الإمارات التي أصبحت مثالاً يحتذى في العلوم والمعارف والابتكار والاستدامة، وليخوضوا غمار استكشاف الفضاء الواسع خدمة للبشرية.

وأكد الأحبابي أن دولة الإمارات عازمة على الوصول لطموحاتها الفضائية ونحن نترقب بصبر من الآن موعد إطلاق أول رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية الدولية في شهر سبتمبر المقبل والذي سيكون لحظة فخر لجميع أبناء هذا الوطن، وبداية عصر جديد من الريادة والمنافسة الدولية والإنجازات التاريخية.

وأشاد الأحبابي بالجهود الكبيرة التي يبذلها مركز محمد بن راشد للفضاء لإنجاح هذا البرنامج منذ بدايته، وتوجه بالشكر إلى فريق العمل على الإدارة الناجحة لهذا البرنامج الوطني الطموح، وكل من ساهم في وصول البرنامج إلى هذه اللحظة الهامة متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح في خدمة الوطن والقطاع الفضائي.

و أشار الأحبابي إلى أن المنصوري والنيادي الآن هما قدوة لأجيال قادمة من الشباب الإماراتي الطموح الذي سيسعى للسير على نهجهم لدفع القطاع الفضائي الوطني إلى العالمية، وإن الأبحاث المعمقة التي سيقوم بها رائد الفضاء على متن محط الفضاء الدولية تخدم المشاريع الفضائية المستقبلية للإمارات، لترسيخ مساهمة الدولة في مسيرة المعرفة الإنسانية.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات