استخدام الذكاء الاصطناعي لإدارة «الصرف الصحي» برأس الخيمة

كشفت مؤسسة الصرف الصحي برأس الخيمة إحدى مؤسسات دائرة الخدمات العامة عن مشاريعها الابتكارية الجديدة باستخدام الذكاء الاصطناعي ضمن فعاليات مهرجان الكورنيش الابتكاري.وأوضح المهندس وليد عبدالرحمن مدير إدارة التشغيل والصيانة بالمؤسسة عن تبني ابتكارات الذكاء الاصطناعي في تشغيل ومراقبة المحطات، من خلال 4 ابتكارات تهدف لتوفير الطاقة والكادر التشغيلي ورفع نسبة المياه المعالجة، حيث تقوم المؤسسة بمعالجة مليون و200 ألف غالون من مياه الصرف الصحي يومياً.

وأشار إلى أن الابتكار الأول يتيح تحويل كل العمليات التشغيلية والصيانة إلى عمليات رقمية والاستغناء عن الورق في مختلف العمليات.

ويتيح الابتكار الثاني تطبيق إدارة ومراقبة محطات الرفع عن بعد، لتقليل معدلات الشكاوى عن الأعطال وتسرب المياه في شوارع الإمارة.

ويساهم المشروع الثالث باستبدال المواد الكيماوية المستخدمة في عمليات المعالجة وإعادة التدوير، باستخدام تقنية مزج المعالجة اللا هوائية والهوائية، وهي الأولى من نوعها التي يتم تطبيقها في منطقة الخليج العربي.

وأشار إلى أن المشروع الرابع يشمل شاحنات تنظيف الشبكات باستخدام الريموت كنترول، وإعادة تدوير المخلفات في نفس الموقع لخدمة أكثر من 300 كيلو متر بشكل دوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات