ولي عهد عجمان: القيادة تولي اهتماماً كبيراً بالموروث الحضاري في الدولة

عمار النعيمي يطلع من رشاد بوخش على إنجازات جمعية التراث العمراني | وام

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أن ما يتم تنفيذه من مشاريع حيوية وتراثية وتاريخية والمحافظة عليها يرجع الفضل فيه لتوجيهات القيادة الرشيدة التي تولي اهتماماً كبيراً بالآثار والتراث والموروث الحضاري لدولة الامارات.. مشيراً إلى أن تلك المشاريع التراثية تساهم في زيادة حجم التنمية السياحية وعدد السائحين التي تشهدها الإمارات عامة وإمارة عجمان خاصة. وأثنى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي على جهود القائمين على إدارة جمعية التراث العمراني وما تم إنجازه من خطط ومشاريع تراثية تعزز من مسيرة العطاء والنهضة الحضارية التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة.. مشيداً بدور الجمعية في الحفاظ على المباني التاريخية والتراثية وإنجازاتها وأنشطتها التي تصب في صالح تنفيذ أهدافها.جاء ذلك عقب اطلاع سموه في مكتبه بديوان الحاكم على سير العمل وأهداف وإنجازات جمعية التراث العمراني خلال زيارة وفد من الجمعية برئاسة المهندس رشاد محمد بوخش والأعضاء أحمد سيف المهيري والمهندس أحمد محمود والمهندس بدر العلي والمهندسة شذى الملا.

وحث سموه رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية على بذل مزيد من الجهد في الفترة المقبلة للوصول إلى أفضل الممارسات والمعايير العالمية في مجال المحافظة على التراث في الإمارات والمساهمة في المحافظة على المواقع التاريخية والموروث الثقافي والعمراني.

مشروع

واستمع سموه من رئيس وأعضاء الوفد إلى شرح وافٍ عن مشروع متحف الشاعر راشد الخضر واطلع على التصاميم المبدئية للمشروع ورؤية المتحف وإبراز دور إمارة عجمان في احتضان الشعراء في بداية القرن العشرين ودور الشاعر راشد الخضر والاحتفال بإرثه الشعري وتوثيق وأرشفة أشعاره وتشجيع الموهوبين على تنمية مهاراتهم الشعرية والبحث عن الدواوين المطبوعة للشاعر ومناقشة مستقبل الشعر من خلال الندوات والمحاضرات. واطلع سموه كذلك على الخطط والمشاريع المستقبلية للجمعية ومنها ترميم المباني التاريخية وإصدار موسوعة المباني التاريخية في الإمارات وتخصيص جائزة التراث العمراني وتنظيم مؤتمر التراث العمراني والسعي لتدوين قاعدة بيانات المواقع الأثرية والتراثية في الإمارات.

واستعرض اللقاء أهم أهداف الجمعية المتمثلة في نشر الوعي بأهمية الحفاظ على التراث العمراني وتوفير آلية للتعاون بين الجهات الرسمية والمؤسسات العامة المهتمة بالمحافظة عليه وتقديم المشورة والاستشارة للجهات المعنية في الدولة بشأن الحفاظ على المواقع الأثرية والتراثية والتاريخية والتوجيه الاستراتيجي للحفاظ على التراث العمراني وتحديد المباني التاريخية.

وأكد المهندس رشاد بوخش رئيس مجلس إدارة الجمعية مساهمة الجمعية في حفظ الموروث الثقافي والعمراني في شتى أنحاء الدولة التي تمتلك أكثر من ثلاثة آلاف و500 موقع أثري وتاريخي والمحافظة عليها كونها أمانة في أعناقنا جميعاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات