موقع «الاتحادية للهوية والجنسية» الإلكتروني القناة الأولى لتواصل المتعاملين

اعتبر 34% من متعاملي الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية أن الموقع الإلكتروني للهيئة يعد القناة الأولى التي يفضلونها للتواصل مع الهيئة والحصول على الخدمات التي تقدمها، وأوضح استبيان تجريه الهيئة عبر موقعها حول القنوات التي يفضلها الجمهور للتواصل معها والحصول على خدماتها والذي ستظهر نتائجه في نهاية فبراير الجاري، أن خدمة الاستعلام عن الطلب عن طريق الموقع الإلكتروني تعتبر الخدمة الأولى التي يستخدمها المستفيدون من خدمات الهيئة بنسبة 29.7%، فيما عبر 13.8 % من المشاركين في الاستطلاع عن تفضيلهم خدمة تطبيق الهاتف الذكي في التعامل مع الهيئة، كما بلغت نسبة الذين يفضلون المحادثة الفورية المتوفرة عبر الموقع الإلكتروني نحو 7%.

تحديث دائم

وأكدت الهيئة أنّ الموقع الإلكتروني يخضع بشكل دائم إلى المراجعة الدورية والتحديث الآني لتزويده بكل ما يستجدّ في إطار عمل الهيئة من الناحيتين الخدماتية والمعلوماتية بحيث يظل النافذة المفتوحة التي يمكن للمتعامل والباحث عن المعلومة الواضحة الوصول إليها في الوقت والمكان اللذين يشاء.

وطورت الهيئة العام الماضي موقعها الإلكتروني وفقاً لرؤى متعامليها وتوجهاتهم وذلك بعد أن أخضعت الموقع بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات، لمختبر تجربة المستخدم لتطوير حضورها الرقمي على شبكة الإنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية، حيث تمّ خلال التجربة استخدام منهجيات عالمية متطورة للتأكد من أن الموقع الإلكتروني يراعي رغبات واحتياجات المستخدمين ويسهم في الوصول بخدمات الهيئة إلى أفضل مستويات السهولة وسلاسة الاستخدام.

وبلغ عدد الزيارات التي حققها الموقع الإلكتروني للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية خلال العام الماضي 6 ملايين زيارة تم خلالها استعراض 10 ملايين و585 ألفاً و84 صفحة، في الوقت الذي استقطب فيه الموقع مليونين و110 آلاف و823 زائراً جديداً بنسبة بلغت 27.7%، فيما بلغ معدّل الوقت الذي استغرقته الزيارة الواحدة دقيقتين و44 ثانية.

وأكدت الهيئة أنّ هذا الإقبال الكبير على موقعها الإلكتروني يأتي في ظل كونها واحدة من الهيئات الحكومية التي تشمل خدماتها كل فئات المجتمع من الأفراد والمؤسسات، خصوصاً بعد نقل اختصاصات شؤون الجنسية وجوازات السفر ودخول وإقامة الأجانب في الدولة إليها الأمر، مشيرة إلى أنّ الموقع يشكّل واحداً من المنافذ الرئيسية التي تقدّم خدماتها من خلالها فضلاً عن أنه المصدر الأساسي للمعلومات في كل الشؤون المتعلّقة بها وبأنشطتها ومبادرتها ووسيلة تواصل فعالة ومؤثرة بينها وبين الجمهور.

وتحرص الهيئة على تطبيق كل معايير هيئة تنظيم الاتصالات ومكتب رئاسة مجلس الوزراء الخاصة بجودة المواقع الإلكترونية والخدمات الذكية وهو ما ساهم بشكل فاعل في الارتقاء به سواء من حيث المحتوى أو التصميم.

حرص

حرصت الهيئة على تفعيل الجانب الخدمي للموقع من خلال إبراز الخدمات التي تقدّمها للأفراد والمؤسسات سواء في مجال الهويّة أو الجنسيّة أو شؤون الأجانب والمنافذ، حيث تتيح من خلال الاستمارة الإلكترونية المتوفرة من خلاله خدمات إصدار بطاقة الهوية وتجديدها واستبدالها والتقدم بطلب للإعفاء من رسوم التأخير وتقديم الآراء والمقترحات، وكذلك خدمات المؤسسات التي تشمل مطابقة البيانات وعمليات بوابة التصديق الرقمي، وخدمات القنوات الإلكترونية التي تشمل بالنسبة للأفراد المواطنين كل الخدمات الخاصة بمكفوليه .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات