الجواز الإماراتي يعزز صدارته عالمياً بدخول 168 دولة

روسيا تعفي مواطني الدولة من تأشيرة الدخول

عزز جواز السفر الإماراتي صدارته العالمية في مؤشر «باسبورت إندكس» التابع لشركة آرتون كابيتال للاستشارات المالية العالمية، بعد حصوله على إعفاء جمهورية روسيا الاتحادية من تأشيرة السفر المسبقة.

وبالإعفاء الروسي، ارتفع عدد الدول التي تعفي مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة من التأشيرة المسبقة في مؤشر «باسبورت إندكس» إلى 168 دولة منها 114 دولة من دون تأشيرة و54 دولة لدى الوصول إلى المطار أو عبر الإنترنت.

وبحسب المؤشر العالمي «باسبورت إندكس» سيتقدم الجواز الإماراتي عند التحديث عن الجواز الألماني الذي يحتل المركز الثاني بنقطتين، في الوقت الذي خسر فيه جواز السفر السنغافوري نقطة واحدة ليهبط إلى المركز الثالث بدخول 165 بالتساوي مع كل من الدنمارك والسويد ولوكسمبورغ وفنلندا وإيطاليا وهولندا وفرنسا وإسبانيا والنرويج وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية.

وأعفت جمهورية روسيا الاتحادية مواطني دولة الإمارات من حملة جوازات السفر العادية من تأشيرة السفر المسبقة.

وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أنه سيكون بإمكان مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة السفر إلى جمهورية روسيا الاتحادية بدون تأشيرات مسبقة.

وصدر قرار الإعفاء، بناءً على الاتفاقية التي تم توقيعها في مدينة كازان الروسية، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ودينس مانتوروف، وزير التجارة والصناعة في جمهورية روسيا الاتحادية في 6 يوليو 2018، وبموجبها تم الإعفاء المتبادل لكل الجوازات من متطلبات تأشيرة الدخول لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ومواطني روسيا الاتحادية.

ووقع الاتفاقية آنذاك من جانب الدولة معضد حارب الخييلي سفير الدولة لدى روسيا الاتحادية، ومن الجانب الروسي ألكسندر يفيموف سفير روسيا الاتحادية لدى الدولة.

وقال أحمد ساري المزروعي، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي: «إن قرار الحكومة الروسية بإعفاء مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة من تأشيرات السفر المسبقة هو ثمرة لمجموعة من العوامل التي شجعت الحكومة الروسية لاتخاذ هذه المبادرة، والتي تعكس من دون شك مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة وسمعتها القوية على المستوى الدولي، وقوة ومتانة شبكة علاقتها الدولية».

وأضاف: «أن هذه المبادرة تأتي في ضوء تنامي العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا الاتحادية، وسوف تفتح آفاقاً جديدة وواسعة لمواطني الدولة للسياحة والاستثمار والتجارة والتبادل الثقافي». وإعفاء مواطني الدولة من تأشيرة جمهورية روسيا الاتحادية له مردود إيجابي، ويعكس مكانة الإمارات على الساحة الدولية، وما تتمتع به من احترام وثقة، وخاصة من روسيا، ورغبتها في توثيق العلاقات معها، وتعزيز المصالح المشتركة في جميع المجالات من خلال فتح منافذها لمواطني الإمارات من دون تأشيرة مسبقة.

وتعتبر مبادرة الحكومة الروسية بإعفاء مواطني دولة الإمارات من تأشيرات السفر المسبقة إنجازاً مهماً يضاف إلى قائمة الإنجازات التي حققتها الدبلوماسية الإماراتية بقيادة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، كما جاء هذا القرار ترجمة للعلاقات التاريخية القوية، والتي بنيت على أسس التعاون المشترك في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.

وأقيمت العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا الاتحادية «الاتحاد السوفييتي حينها» في عام 1971، وافتتحت دولة الإمارات العربية المتحدة سفارتها في موسكو عام 1987، وافتتحت جمهورية روسيا الاتحادية سفارتها في أبوظبي عام 1986. وفي ديسمبر 1991، اعترفت دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية روسيا الاتحادية كدولة وريثة للاتحاد السوفييتي.

وترتبط الدولتان الصديقتان مع بعضهما بعلاقات اقتصادية وتجارية قوية ومتنامية باستمرار، حيث بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا لعام في العام 2017، 2.527 مليار دولار أمريكي. وبلغ عدد المواطنين الروس الذين زاروا الإمارات في العام 2017، 579608 زائرين، فيما بلغ عدد السياح الإماراتيين الذين زاروا روسيا خلال العام 2016، 1085 زائراً.

وبلغ عدد الرحلات الجوية الأسبوعية بين البلدين 84 رحلة، تُسيّرها الناقلات الوطنية الإماراتية، حيث تقوم الاتحاد للطيران بتسيير 7 رحلات ركاب، وطيران الإمارات 28 رحلة ركاب، وفلاي دبي 35 رحلة ركاب، والعربية للطيران 14 رحلة ركاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات