ترميم منزل أسرة متعفّفة في الشارقة

نفذت جمعية الشارقة الخيرية مشروعاً لترميم منزل أسرة متعففة بإحدى مناطق مدينة الشارقة، مواصلةً لمشروعات مساعدة الأسر المتعففة وتوفير السكن لها، وإنفاذاً لتوجيهات مجلس إدارة الجمعية برعاية الأسر المحتاجة، وقد تم تسليم المنزل المرمم كاملاً للأسرة المستهدفة.

وقال عبد الله سيف بن هندي، مدير إدارة الخدمات المساندة في جمعية الشارقة الخيرية، إن الجمعية تقوم ضمن مساعداتها الداخلية بمساعدة الأسر في تأثيث منازلها وإعادة بنائها، وكذلك ترميمها وتوفير الأجهزة المنزلية بها، والتي توفر لهم مسكنا ملائماً وآدمياً، مشيراً إلى أن الجمعية تلقت معلومات تفيد بأن أسرة من سكان إحدى مناطق مدينة الشارقة تقطن في منزل متهالك، ولا يصلح للمعيشة، وبناءً على ذلك تم فتح ملف للحالة ومع دراسة أوضاعها وما جاء في تقرير الزيارة الميدانية تبيّن أن الأسرة عليها ديون فتم صرف مساعدة مقطوعة أزاحت عن كاهلها ديونها، كما قامت الجمعية بصرف مساعدة شهرية لتمكن الأسرة من توفير متطلبات المعيشة اللائقة، وتبيّن من تقرير الزيارة أن المنزل متهالك ولا يصلح للمعيشة ويفتقر إلى الأجهزة المنزلية والكهربية الضرورية، فتم التوجيه بالبدء في عملية ترميم للمنزل وتبديل الأبواب المتهالكة وكذلك النوافذ بأخرى جديدة، بالتعاون مع فريق سمايا التطوعي ضمن حملة حياتنا إعمار الذين بدورهم قاموا بعملية صبغ الجدران، والتنسيق مع شركة الأبواب التي عملت على استبدال الأبواب والنوافذ القديمة بأخرى جديدة ليكون المسكن جاهزاً للسكن في غضون ثلاثة أيام، وليس هذا العمل الأول للفريق، بل تعددت أعمالهم وتعاونهم من قبل في العديد من المشاريع والمبادرات الخيرية التي تم تقديمها للمتعففين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات