إشادة بإدراج «الهندية» لغة ثالثة في نماذج الدعاوى العمالية بأبوظبي

حظي اعتماد دائرة القضاء في أبوظبي النماذج التفاعلية لصحف الدعاوى المقامة أمام المحاكم من خلال 3 لغات بعد إدراج اللغة الهندية إلى جانب اللغتين العربية والإنجليزية في نماذج الدعاوى العمالية بإشادة مؤسسات وهيئات هندية معنية إلى جانب الجالية الهندية في دولة الإمارات.

و يتيح هذا الاعتماد للأجانب عامة سهولة معرفة إجراءات التقاضي والحقوق والواجبات دون حاجز لغوي فضلاً عن تسهيل إجراءات القيد من خلال نماذج موحدة متاحة عبر الموقع الإلكتروني وذلك انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بالعمل المتواصل لضمان تطوير منظومة قضائية تؤدي دوراً محورياً في تعزيز مكانة الإمارة بوصفها بيئة جاذبة للأعمال ومقصداً للعمالة الماهرة وما يتطلب ذلك من تسهيل الوصول إلى العدالة من خلال تبسيط إجراءات التقاضي، وفقاً للأولوية الاستراتيجية المتعلقة بتعزيز فاعلية واستدامة العمليات القضائية، وضمان سهولة الوصول الشامل للخدمات.

خطوة رائدة

فمن جانبها أشادت شويتا لامبا مديرة رابطة المحامين الهنود بهذه الخطوة الرائدة التي اتخذتها إمارة أبوظبي وما يمكن أن تسفر عنه على صعيد التسهيل على الوافدين معرفة إجراءات التقاضي.

احتفاء

و قال روبندر ساشديف رئيس معهد «اميج انديا» وهي مؤسسة فكرية رائدة في الهند إن هذا القرار يظهر بجلاء احتفاء دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات من قيادتها الرشيدة بقيم التعايش و التنوع إلى جانب الابتكار و تعزيز نوعية الحياة، مشيراً إلى ما يمكن أن تلعبه هذه الخطوة على صعيد جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية و تعزيز مكانة الإمارة بوصفها بيئة عمل جذابة و وجهة للعمال المهرة خاصة من الهند.

و في معرض تعليقه على آخر التطورات المتعلقة باعتماد اللغة الهندية في نماذج الدعاوى العمالية في أبوظبي، ثمن الدكتور محمد بن كامل المعيني رئيس مجلس إدارة المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية المؤسسة البحثية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، هذا القرار الذي لاقى اهتماماً وتقديراً كبيرين من قبل الجالية الهندية في الدولة والتي اعتبرته خطوة تاريخية ستسهم في تقديم خدمة قضائية عالمية المستوى تلبي متطلبات جميع المقيمين بوجه عام في إمارة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات