280 مشاركاً خلال المعرض المصاحب في يومه الثاني

فعاليات وطنية متنوعة تثري مهرجان الوحدات المساندة للرماية

أنشطة تراثية تعزز التمسك بالأصالة | تصوير ـ سيف الكعبي

شهد مهرجان الوحدات المساندة السابع للرماية 2019 إقبالاً لافتاً في يومه الثاني من جانب أبناء الوطن والمقيمين للاستمتاع بأنشطته والفعاليات الوطنية المصاحبة له بزيارة المعرض والقرية التراثية، ويقام المهرجان تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتشارك في المهرجان وحدات القوات المسلحة والعديد من المؤسسات الوطنية والقرية التراثية ومسرح الطفل والتي تجتذب إليها جميع أفراد الأسرة في حدث وطني ترفيهي تستمر فعالياته حتى 22 فبراير الجاري بميادين الريف في أبوظبي.

وبدأت فعاليات اليوم الثاني للمهرجان بافتتاح المعرض المصاحب للمهرجان والقرية التراثية بمشاركة 280 عارضاً من مختلف القطاعات، وبالتزامن تم تنظيم مجموعة من العروض الموسيقية للفرق العسكرية وفرق الخيالة وعروض الصقارة المقدمة من نادي أبوظبي للصقارين على جانب العروض الحية والاستعراضات التي نفذتها شرطة أبوظبي.

كما نظمت إدارة المهرجان حفلة غنائية اجتذبت العديد من زوار المعرض قدمها الفنان خالد محمد وسعيد السالم، ومن المقرر إقامة حفلة مماثلة في منتصف المهرجان وأخرى في نهايته.

فيما استمرت المنافسات القوية في مسابقات الرماية المختلفة وعددها 15 مسابقة وتشمل مسابقات الرجال البندقية 200 متر (17 سنة فما فوق) والبندقية التراثية 100 متر (60 سنة فما فوق) ومسدس 25 متراً (17 سنة فما فوق) والسكتون 50 متراً (17 سنة فما فوق) والبندقية صحون فرق (17 سنة فما فوق) والشوزن سكيت (22 سنة فما فوق) والشوزن تراب (22 سنة فما فوق).

فيما تتضمن مسابقات النساء مسدس 25 متراً (18 سنة فما فوق) والسكتون 50 متراً (18 سنة فما فوق) والشوزن سكيت (17 سنة فما فوق) والشوزن تراب (17 سنة فما فوق) كما تشمل مسابقات الأولاد والبنات: السكتون أولاد 50 متراً (10 ــ 16 سنة) وشوزن تراب أولاد (17 ــ 21 سنة) وشوزن سكيت أولاد (17 ــ 21 سنة) والسكتون بنات 25 متراً (10 ــ 17 سنة).

تفوق

واعتبرت راميات مواطنات أن التفوق الذي تحققه المرأة الإماراتية على الصعيد الرياضي، هو نتاج طبيعي لما تجده من رعاية ومساندة من قبل القيادة الرشيدة، ولاسيما الدعم المباشر الذي تقدمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» وأكدن أنه بفضل الرعاية الكريمة من سمو الشيخة فاطمة للعديد من البطولات والفعاليات الرياضية عالمياً ومحلياً، صارت المرأة تتقاسم البطولات والإنجازات الرياضية مع الرجال، ومنها بالطبع رياضة الرماية التي أصبحت ليست حكراً على الرجال.

متطلبات

أكد المقدم عبدالله إبراهيم جويعد عضو اللجنة الإدارية أن اللجنة الإدارية تعمل على مدار الساعة لتلبية متطلبات اللجان الأخرى المطلوب تنفيذها بأقصى سرعة ممكنة حتى يستمر سير عمل اللجان دون عوائق خلال فترة المهرجان باعتبار أن اللجنة الإدارية تمثل الشريان الرئيسي والمحرك لتوفير الاحتياجات المطلوب منا إنجازها مثل الجوائز التي توزع خلال المهرجان والسحوبات التي تتم يومياً أثناء المهرجان إلى جانب الجائزة الكبرى في اليوم الختامي، بالإضافة إلى الإعاشة اليومية لفرق العمل أثناء المهرجان، وكذلك التنسيق مع فرق الموسيقى من القوات المسلحة والشرطة، والإشراف والتنسيق مع العارضين في القرية التراثية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات