يشهد عرض القوات المسلحة لأحدث أسلحتها

مهرجان الوحدات المساندة ينطلق اليوم

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق اليوم فعاليات مهرجان الوحـدات المساندة السابع للرماية 2019.

والذي يستمر حتى 22 فبراير الجاري في منطقة ميادين الريف بأبوظبي.

وتشارك وحدات القوات المسلحة في المهرجان بعرض أحدث المعدات والأسلحة البرية والبحرية والجوية منها، كما يشمل هذا المهرجان عروضاً وقرية تراثية تعبر عن حضارة وتاريخ وبيئة الإمارات لتعرف الزائر على غنى وثراء هذا التراث العربي النادر.

ويعد مهرجان الرماية السنوي الذي تنظمه الوحدات المساندة من أهم المهرجانات الرائدة في الدولة، حيث يحظى بدعم واهتمام كبير على مختلف المستويات، ويهدف إلى تنمية مهارات الرماية الفردية وترسيخ حب الوطن وتعزيز التلاحم والترابط المجتمعي، ويتيح المهرجان الفرصة لمشاركة كافة فئات المجتمع الإماراتي من خلال منافسات الرماية المتعددة تصل إلى 15 منافسة.

وأشار العقيد طالب أبو طالب رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان، إلى أن عدد العارضين المشاركين في المهرجان السابع ارتفع هذا العام إلى 280 عارضاً من مختلف المؤسسات والشركات ورواد الأعمال، مقارنة بالعام الماضي، وبالتالي تم توسعة مساحة المهرجان لاستيعاب الإقبال الكبير من قبل العارضين والشركات، لافتا إلى أن عدد المتسابقين ارتفع إلى 7 آلاف متسابق في مختلف الأسلحة.

وأوضح أن مهرجان الرماية السابع لهذا العام يقام بالتزامن مع معرض الدفاع الدولي «أيدكس» والدفاع البحري «نافدكس» 2019 خلال الفترة من 17 إلى 21 فبراير المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وذلك بهدف إطلاع المشاركين في أيدكس على مهرجان الرماية وما يتميز به من عروض وفعاليات ومسابقات تراثية وثقافية مميزة، مشيراً إلى أن جميع المشاركين في أيدكس مدعوين لزيارة المهرجان، كما سيتم تنظيم رحلات للعارضين والمسؤولين لزيارة المهرجان.

وأكد أبو طالب على أهمية مهرجان الرماية في دورته السابعة، وما يتضمنه من فعاليات وأنشطة تراثية، تربط المؤسسة العسكرية مع جميع فئات المجتمع، مثمناً بجهود القائمين على إدارة المهرجان، وتوفير سبل النجاح والتسهيلات للضيوف الكرام.

وتشير الإحصائيات السابقة للمهرجان إلى ارتفاع كبير سواء من حيث عدد الزوار أو عدد الرماة في المسابقات المختلفة، ففي عام 2016 بلغ عدد الرماة 4.354 وفي عام 2017 بلغ عدد الرماة 4.735 وفي عام 2018 بلغ عدد الرماة 6.186، ومن المتوقع خلال هذا العام ارتفاع عدد الرماة إلى أكثر من 7 آلاف رام.

يشار إلى أن مهرجان الوحدات المساندة للرماية الأول انطلق في يناير 2012 وهو مهرجان سنوي تسوده أجواء رياضية تنافسية في مجال الرماية تجمع أبناءنا من شباب وفتيات دولة الإمارات العربية المتحدة، تتواجد فيه العديد من الفعاليات المصاحبة المختلفة في أشكالها والمتعددة في أنواعها مثل المعرض المصاحب والقرية التراثية والرماية الإلكترونية للأطفال والورش التدريبية ومسابقات الأطفال والمسرح الأسري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات