تجاوزت متوسط المعدل العالمي للعام نفسه

«كهرباء دبي» تحقق نتائج عالمية في مؤشر ثقافة الاستدامة المؤسّسية

سعيد الطاير

حققت هيئة كهرباء ومياه دبي نتائج قياسية عالمية في مؤشر ثقافة الاستدامة المؤسّسية؛ الدراسة السنوية المعتمدة عالمياً لقياس مدى رسوخ ثقافة الاستدامة في مجتمع الأعمال.

وأظهرت الهيئة أداءً قوياً وتقدّماً ملحوظاً في نتائج عام 2018 بنسبة 90.17%، مقارنة مع 88.83% في عام 2017. وتتجاوز هذه النسبة متوسط المعدل العالمي للمؤسّسات والجهات الدولية التي أكملت الاستبيان في العام نفسه والذي بلغ 61%.

مشاركة

شارك في الاستبيان نحو 3000 موظف من مختلف قطاعات الهيئة، وبيّنت النتائج زيادةً لافتة في كافة الممكنات الفردية والمؤسّسية للهيئة، لا سيّما على مستوى الالتزام والريادة في تحقيق الاستدامة، وهو ما يعكس المساعي الحثيثة التي بذلتها الهيئة على مدار العام للارتقاء بأدائها المؤسسي، وترسيخ ثقافة الاستدامة لدى كوادرها، وتعزيز إمكاناتهم وخبراتهم وفق أعلى المعايير العالمية.

استدامة

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تؤكد النتيجة التي حققتها الهيئة في استبيان مؤشر ثقافة الاستدامة حرصنا على الالتزام بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، من خلال نشر الاستدامة وتحويلها إلى ثقافة مؤسسية تنعكس إيجاباً على سلوكيات وعادات جميع المعنيين، دعماً للجهود الوطنية الحثيثة الرامية إلى تعزيز التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية وحماية البيئة والتحول نحو الاقتصاد الأخضر.

ويكتسب المؤشر أهمية خاصة لما يوفره لنا من نتائج تتّسم بالمصداقية والشفافية والشمولية بالاستناد إلى منهجية قائمة على الوقائع والمخرجات الموثوقة، الأمر الذي يساعدنا في تحديد مستوى وعي كوادرنا البشرية حول ثقافة الاستدامة، وتعكس النتائج التي تجاوزت متوسط نتائج كبرى المؤسسات وعي موظفي الهيئة بمفهوم الاستدامة والتزامهم نحو تحقيقها».

ثمرة

وأضاف الطاير: «تأتي هذه النتائج ثمرةً للجهود الدؤوبة التي تبذلها الهيئة انطلاقاً من التزامها برفد الكوادر البشرية بالمعرفة والثقافة التي تؤهلهم بالشكل المطلوب للإسهام بفاعلية في تحقيق الاستدامة من أجل مستقبل مشرق لنا ولأجيالنا القادمة، بما يدعم وثيقة الخمسين ومئوية الإمارات 2071، ورؤية الإمارات 2021، التي تهدف إلى تحقيق بيئة مُستدامة من حيث جودة الهواء، والمحافظة على الموارد المائية، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتطبيق التنمية الخضراء، وخطة دبي 2021 التي تهدف لأن تكون دبي مدينة مستدامة في مواردها ذات عناصر بيئية نظيفة وصحية ومستدامة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات