775 من كبار المواطنين استفادوا من مبادرة «وقاية»

استفاد 775 من كبار المواطنين من مبادرة «وقاية» التي أطلقتها وزارة تنمية المجتمع، وهي عبارة عن برامج توعوية عن أفضل طرق الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية والتأهيلية الوقائية لمرحلة ما بعد الستين، فيما تم تنفيذ هذه البرامج من خلال 25 ورشة عمل تدريبية متخصصة في هذا المجال.

ونفذت الوزارة كذلك 10 ورش عمل تدريبية استفاد منها 126 شخصا، من خلال مبادرة «عرفان» المعنية بتأهيل وتدريب مقدمي الرعاية المنزلية لكبار السن، وذلك عن طريق إعداد الدورات التدريبية لهم عن أفضل سبل الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية وطرق التعامل معهم.

ويهدف «محور الرعاية الصحية» إلى التركيز على التدابير الوقائية التي تضمن سلامة وحقوق الكبار في المجتمع، ويتضمن عدداً من المبادرات مثل إطلاق برنامج تأهيل وتدريب لمقدمي الرعاية و التنسيق مع الجهات المحلية والقطاع الخاص لتوفير تأمين صحي أساسي لكبار المواطنين في جميع إمارات الدولة.

تماسك أسري

وتعزز وزارة تنمية المجتمع نهج التنمية المستدامة بمجموعة من المبادرات النوعية، سعياً إلى تعزيز التماسك الأسري وتأكيد التلاحم المجتمع، وتشمل «نصفي الآخر» و«رفق» و«حاورني» و«مساري»، والتي تعزز من قوة المجتمع الإماراتي وترتقي بملامح الانسجام بين أفراد الأسرة الواحدة. وتستهدف هذه المبادرات تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي بين الأزواج.

كما أنها تعزز مؤشر الأجندة الوطنية في ما يختص بالتلاحم المجتمعي لضمان بناء أجيال جديدة من الأسر المتماسكة التي تعد نواة بناء المجتمع، وتحقيق السعادة للأفراد كافة، ويأتي ذلك انطلاقاً من حرصها الدائم على تحقيق التماسك والاستقرار الأسري، خاصة أن مثل هذه المبادرات تستكمل جهود الدولة في تحقيق أجندة التنمية المستدامة 2030.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات