أعضاء المجلس الوطني الاتحادي يزورون قصر الحصن

زار وفد المجلس الوطني الاتحادي، برئاسة معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس، قصر الحصن في أبوظبي، الذي شهد أولى جلسات المجلس منذ الجلسة الأولى من دور انعقاده العادي الأول التي عقدها بتاريخ 12 فبراير 1972م حتى الفصل التشريعي السابع عام 1988م.

وذلك تجسيداً لنهج الشورى الذي عرفه أبناء الإمارات كممارسة أصيلة للعلاقة بين الحاكم والمواطنين، وليواصل قصر الحصن الذي أنشئ عام 1760م دوره كمصدر إشعاع ثقافي وحضاري وتاريخي يوثق لمسيرة حافلة بالعطاء والإنجازات من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.

وجاءت زيارة وفد المجلس إلى قصر الحصن بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لتأسيس المجلس التي تصادف في 12 فبراير 2019، للاطلاع على تطور مسيرة الحياة البرلمانية في الدولة التي حظيت بكل الدعم والتوجيه والرعاية من قبل مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان يحرص على افتتاح أدوار انعقاد المجلس ويلتقي مع أعضاء المجلس بما يحقق التقدم والازدهار لدولة الإمارات، خاصة أن المجلس واكب مسيرة البناء والتطور والتقدم منذ انطلاق تجربة الاتحاد.

ويواصل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، هذا النهج، إذ شهدت مسيرة الحياة البرلمانية في عهده محطات مهمة أسهمت في تمكين المجلس الوطني الاتحادي من ممارسة اختصاصاته الدستورية في مناقشة مختلف القضايا. وأعربت معالي الدكتورة أمل القبيسي وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي عن سعادتهم وفخرهم بهذا الصرح الوطني الذي يجسد أحد المعالم التاريخية لمجتمع الإمارات العريق وتراثه الغني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات