للمشاركة في معرض «نافدكس 2019»

8 قطع عسكرية بحرية تصل أبوظبي

وصلت ظهر أمس الدفعة الأولى من القطع البحرية المشاركة في الدورة الخامسة لمعرض الدفاع البحري «نافدكس 2019» والذي يعقد بالتزامن مع معرض الدفاع الدولي «أيدكس 2019»، ويبدأ أعماله الأحد المقبل في القناة المائية المقابلة لمركز أبوظبي الوطني للمعارض وميناء زايد.

ورست الدفعة الأولى وعددها 8 قطع بحرية من أصل 20 قطعة عسكرية بحرية من السفن والزوارق المشاركة في معرض «نافدكس 2019» من الإمارات والسعودية والبحرين والهند وبنجلاديش وكوريا الجنوبية على الرصيف البحري المقابل لمنصة العرض الرئيسية بمركز أبوظبي الوطني للمعارض وسط استقبال وترحيب كبير من البحرية الإماراتية، ومن المقرر أن تصل الدفعة الثانية من القطع البحرية المشاركة في المعرض يوم السبت المقبل.

وكان في استقبال الدفعة الأولى من القطع البحرية العقيد بحري راشد إبراهيم المحيسني رئيس اللجنة المنظمة لمعرض نافدكس، والعقيد الركن بحري فهد فهد ناصر الذهلي المتحدث الرسمي لمعرض نافدكس 2019.

وعزفت القوات البحرية الموسيقى العسكرية للسفن أثناء دخولها القناة والرسو على الرصيف ترحيباً بها. وكانت أول القطع البحرية التي رست أمام رصيف قناة أدنيك زورق «تبوك» السعودي من نوع كورفيت المزود بأسلحة مختلفة مضادة للأهداف السطحية والجوية.

وأكد العقيد الركن بحري فهد ناصر سيف الذهلي المتحدث الرسمي لمعرض نافدكس 2019: «أن الدورة الحالية لمعرض نافدكس 2019 تشهد زيادة ملحوظة في عدد القطع البحرية والدول المشاركة».

ولفت العقيد الذهلي إلى مشاركة عدة دول بقطع بحرية أبرزها: الدولة المنظمة والمملكة العربية السعودية والبحرين وباكستان والهند وبنجلاديش والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا وأستراليا وكوريا الجنوبية، إضافة إلى الصين التي تشارك بسفينة عملاقة سترسو في ميناء زايد.

ونوه إلى أن القطع المشاركة تشمل مدمرات وفرقاطات وسفن إنزال وزوارق سريعة وزوارق للحراسة وزوارق لمهام مختلفة إضافة إلى كاسحات ألغام.

وأشار إلى ارتفاع المساحات المخصصة للعروض في معرض الدفاع البحري «نافدكس 2019» بنسبة 52% لتصل إلى 45 ألف متر مربع، مقارنة مع 30 ألف متر مربع في الدورة السابقة، كما ارتفعت عدد الشركات العارضة في نافدكس لتصل إلى 113 شركة مقارنة مع 99 في الدورة السابقة، والتي تمثل نسبة زيادة وصلت إلى 14%، كما ارتفعت عدد القطع البحرية المشاركة في نافدكس بنسبة 66% لتصل لنحو 20 قطعة عسكرية بحرية من 15 دولة.

ونوه العقيد الركن بحري فهد ناصر الذهلي إلى أن الدورة الحالية ستشهد تدشين زورق حرس السواحل الإماراتي «حميم»، مشيراً إلى أن الزورق يمثل قطعة مهمة للغاية في صرح جهاز حماية المنشآت والسواحل.

وذكر أن فعاليات المعرض تتضمن عروضاً حية من السفن والمدمرات والزوارق البحرية في القناة المائية المقبلة لمركز أبوظبي الوطني للمعارض وميناء زايد، لافتاً إلى عروض متميزة لزوارق تنتمي لعدة تخصصات من الزوارق العاملة في مجال البحث والإنقاذ وزوارق المرور السريعة وزوارق الاقتحام.

وشدد العقيد الركن بحري فهد ناصر الذهلي المتحدث الرسمي لمعرض الدفاع البحري على الأهمية الكبيرة للدورة الـ5 لمعرض نافدكس، لافتاً إلى أن المعرض يستضيف شركات عالمية متخصصة في أحدث تكنولوجيات الدفاع البحري والأمن البحري والقيادة والسيطرة البحرية وصناعة السفن وصيانتها.

ورداً على سؤال حول أسباب عدم مشاركة حاملات طائرات في الدورة الحالية، أوضح أن اللجنة المنظمة لمعرض نافدكس وجهت دعوات لدول كثيرة للمشاركة في المعرض ولم تحدد القطع المشاركة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات