محاضرة توعوية بمهددات الأمن الإلكتروني ضمن البرنامج الثقافي للشباب

أكد الفريق ركن متقاعد مساعد صالح الغوينم مدير عام معهد القادة الأمني للدراسات والتدريب الكويتي، أن دولة الإمارات نجحت في تأكيد ريادتها بإرساء ركائز الأمن المجتمعي.

والحد من مخاطر الجرائم الإلكترونية على المستويين المحلي والإقليمي، بوضع القوانين والتشريعات لحماية المجتمع من الآثار السلبية لاستخدام الوسائل الإلكترونية، والتي تمثل الاعتداء على الحريات والتشهير بالأشخاص عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وأشار خلال محاضرة «مهددات الأمن الإلكتروني» التي نظمتها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة ضمن البرنامج الثقافي لتوعية أفراد المجتمع، وخاصة فئة الشباب والمراهقين من مخاطر التكنولوجيا الحديثة التي تؤثر على المجتمع.

توصيات

وأوصى الغوينم، بعقد الندوات المتخصصة والدورات التدريبية لأفراد المجتمع وخاصة الشباب في هذا المجال بهدف تنمية وعي الثقافة الإلكترونية، وأكد الغوينم، أن تنوع جرائم الإلكترونية، مثل سرقة الهوية كالبريد الإلكتروني وبيانات البطاقات البنكية خلال شراء الضحية لمستلزماته، وانتحال شخصية أخرى بطريقة غير شرعية عبر الإنترنت.

وأوضح خلف سالم بن عنبر نائب الرئيس ومدير عام جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية برأس الخيمة، أن المحاضرة تأتي ضمن أجندة الجمعية التي تستهدف توعية المجتمع وحمايته، وخاصة فئة طلاب المدارس والجامعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات