بحث تعزيز التعاون مع رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة

محمد بن زايد: حريصون على بناء شراكات متينة مع المنظمات المعنية بتنمية الشعوب

محمد بن زايد خلال استقباله ماريا إسبينوزار بحضور هناء الهاشمي | تصوير: راشد المنصوري وريان كارتر

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حرص دولة الإمارات منذ تأسيسها على بناء شراكات متينة وفاعلة مع المنظمات الدولية المعنية بالتنمية الشاملة والمستدامة لمختلف شعوب العالم ودوله.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في مجلس قصر البحر، ماريا فرناندا إسبينوزار، رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تزور الدولة للمشاركة في أعمال الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات 2019 التي تقام في دبي.

وبحث سموه ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة تعزيز التعاون بين دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة في المجالات الإنسانية والتنموية وأهمية دعم قضايا التغير المناخي بما يخدم شعوب العالم.

كما تناول اللقاء تعزيز التعاون بين دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة في دعم جهود الأمن والسلام والاستقرار في مختلف مناطق العالم، إلى جانب استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

من جانبها، ثمنت ماريا فرناندا إسبينوزار دور دولة الإمارات وجهودها في المجالات التنموية والإنسانية، كما أشادت بالقمة العالمية للحكومات التي تستضيفها الدولة وتسهم في ترسيخ مقومات الاستدامة وتعزيز جودة الحياة وضمان مستقبل أفضل لشعوب العالم.

حضر مجلس قصر البحر سمو الشيخ عبد الله بن راشد المعلا، نائب حاكم أم القيوين، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وسمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات