دمج مؤتمري «أيدكس» و«أبوظبي للأوفست»

تشهد الدورة المقبلة من مؤتمر الدفاع الدولي 2019 التي تقام خلال الفترة ما بين 14 و 16 فبراير الحالي دمج مؤتمر الدفاع الدولي «أيدكس» ومؤتمر «أبوظبي العالمي للأوفست» لمجلس التوازن الاقتصادي معاً لأول مرة، وذلك بهدف تشكيل مؤتمر عالمي شامل يغطي آخر المستجدات المتعلقة بالمجالات الدفاعية والأمنية والتوازن الاقتصادي، ومناقشة تأثيرها على الثورة الصناعية الرابعة، لاسيما بما يتعلق بنواحي الابتكار والتصنيع وتنمية رأس المال البشري.

وسيقام المؤتمر تحت شعار «بناء مستقبل مشترك.. تعزيز الأمن والازدهار من خلال الابتكار»، بحضور ومشاركة دولية استثنائية ومتميزة من كبار المتحدثين من جميع أنحاء العالم، بمن فيهم العديد من وزراء الدفاع وكبار المسؤولين الحكوميين والضباط العسكريين رفيعي المستوى والأكاديميين البارزين ومديري كبريات الشركات المتخصصة في الصناعات الدفاعية والعسكرية.

وسيركز المؤتمر على أربعة محاور رئيسية تشمل قطاع التوازن الاقتصادي، والأمن والاستقرار الشامل، والاقتصاد والابتكار، والذكاء الاصطناعي، كما يهدف إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة عالمية رائدة لاستضافة المؤتمرات المتخصصة.

وستنطلق أعمال المؤتمر بكلمة رئيسية لمعالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد حول التنوّع الاقتصادي في عصر الثورة الصناعية الرابعة، تليها كلمة معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي الذي سيتحدث عن الذكاء الاصطناعي والابتكار.

كما سيشهد المؤتمر في يومه الأول، انعقاد جلسة حوارية بعنوان «التوازن الاقتصادي كمحفز وممكن من تنويع الاقتصاد» يديرها سعيد محمد القرقاوي، مدير أكاديمية دبي للمستقبل، بمشاركة كل من طارق عبدالرحيم الحوسني، الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي، ومعالي أحمد بن عقيل الخطيب، رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية، وميتش بوتا، المدير المؤسسي لسلسلة التوريد العالمية المتكاملة الدولية في شركة نورثروب غرومان، والبروفيسور رون ماثيوز، الأستاذ في الاقتصاد الدفاعي في أكاديمية الدفاع البريطاني.

ومن جانبها، ستدير هادلي جامبل، مذيعة ومراسلة قناة «سي إن بي سي» جلسة حوارية ثانية تناقش «الأمن والاستقرار في ظل الثورة الصناعية الرابعة»، بمشاركة كل من ماركو إيرمان، الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا في شركة تالس، والفريق جوي جتندرا كومار، المدير العام للأنظمة في القوات الجوية الهندية، وهوارد بي برومبيرغ، نائب الرئيس للاستراتيجية وتطوير الأعمال، والدفاع الجوي والصاروخي في شركة لوكهيد مارتن، ومارتن سيون، المدير التنفيذي لشركة سافران للإلكترونيات والدفاع.

أما الجلسة الثالثة، فستكون بعنوان «تكثيف جهود الابتكار ومواءمة أولوياته» تديرها نوفر رمول، المذيعة في تلفزيون دبي، وبمشاركة فيها بيتر بيرغن، نائب مدير مركز حروب المستقبل في الولايات المتحدة الأمريكية وشون ماكجورك، نائب رئيس الخدمات السيبرانية في شركة دارك ماتر، والبروفيسور أوداي ديساي، مدير المعهد الهندي للتكنولوجيا في حيدر آباد، والفريق السير كريستوفر ديفيرل، قائد قيادة القوات المشتركة في المملكة المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات