إنجاز

جراحة نادرة للمياه الزرقاء لطفل في الشهر الرابع بـ«كليفلاند كلينك أبوظبي»

نجح الأطباء في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، في إنقاذ نظر طفل لا يتجاوز عمره أربعة أشهر بعد أن أجروا له جراحة مياه زرقاء «الجلوكوما» لعلاجه من حالة نادرة تُعرف باسم الزرق الخلقي.

ويعود الفضل في هذا التدخل المبكر لعلاج حالة الطفل إلى دقة ملاحظة والدته وإسراعها في مراجعة الطبيب المختص، إذ أدركت منذ ولادة خالد، وهو طفلها الثالث، أن عينيه كانتا كبيرتين جداً مع جود لون أزرق غريب في الأطراف.

وقالت والدة الطفل: «عندما أحضره الأطباء إليّ بعد ولادته لاحظت فوراً أن هناك شيئاً غير طبيعي في عينيه، فقد كان حجمهما أكبر، مقارنة بحجم عيني طفلي السابقين، وكان هناك لون أزرق على الأطراف، بعد مغادرتي إلى المنزل كان أفراد عائلتي وأصدقائي يمتدحون دوماً شكل عينيه وجمالهما».

وقال الدكتور عارف خان، استشاري أمراض العيون لدى الأطفال في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»: «إنه خلافاً للزرق، أو المياه الزرقاء، عند الكبار غالباً ما يؤدي ارتفاع ضغط العين في حالة الزرق الخلقي إلى تغيرات في أنسجة عين الطفل بسبب مرونتها الشديدة، وتمكّنا من إجراء الجراحة بسرعة لخفض ضغط العين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات