جهود لمواكبة التطورات التقنية في العمل الشرطي

المزروعي يطّلع على العمل في «المدينة الآمنة»

فارس المزروعي يطلع على سير العمل في منظومة مركز المدينة الآمنة | من المصدر

اطلع اللواء فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي على سير العمل في منظومة مركز المدينة الآمنة، والتي تشتمل أنظمة أمنية ومرورية تقوم على أسس التكامل والترابط ضمن تقنيات الذكاء الاصطناعي وأنظمة البيانات والتحليلات والخرائط وغيرها.

حضر الزيارة اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي والعميد مهندس ناصر سلطان اليبهوني مدير مركز نظم المعلومات والاتصالات بقطاع شؤون القيادة والعميد الدكتور مهندس محمد عبدالله الزعابي نائب مدير مركز نظم المعلومات والاتصالات بشرطة أبوظبي وعدد من الضباط.

واستمع المزروعي إلى شرح حول المنظومة التي تمثل مركزاً معلوماتياً متطوراً لرفع مستويات السلامة المرورية باستخدام الذكاء الاصطناعي للتنبؤ الأمني والتصدي للجريمة، وتحسين القدرة التشغيلية لشبكات الطرق.

وأثنى على الجهود المبذولة لمواكبة التطورات التقنية في العمل الشرطي والأمني عبر استخدام تقنيات متطورة للرقابة وتوزيع الدوريات ورصد السيارات منتهية الترخيص وتحديد مستويات السلامة المرورية من خلال البرامج التي تقوم بتحليل البيانات المرورية باستمرار وصولاً إلى أعلى مستويات الكفاءة والفعالية في اتخاذ القرار وتعزيز التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.

وأكد أهمية الجهود المبذولة في منظومة المدينة الآمنة، والتي تسهم في وضع أبوظبي على خارطة العواصم العالمية الأكثر أمناً واستقراراً في إطار الخطة الاستباقية بعيدة المدى لاستشراف المستقبل.

واطلع على الخدمات الإلكترونية الجديدة للمتعاملين، والتي من أبرزها خدمات نقل ملكية السيارة وطلب فك حجز المركبات، وخدمات إصدار رخصة سلاح ناري جديد وتجديد رخص الأسلحة، خدمات مجتمعية منها حل المشكلات الاجتماعية، وطلب تقديم الدعم النفسي، وخدمتان للطوارئ والسلامة، تشمل طلب نقل حالات مرضية طارئة، وطلب الخدمات نقل حالات غير طارئة.

خطة استراتيجية

وقال اللواء الشريفي إن المدينة الآمنة تعد واحدة من المشاريع التي تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية لشرطة أبوظبي للتطوير والتحديث باستخدام الذكاء الاصطناعي في المجالات الأمنية والتنبؤ بالجريمة ورفع مستويات السلامة المرورية باستخدام وتحسين القدرة التشغيلية لشبكات الطرق من خلال الرقابة وتوزيع الدوريات ورصد السيارات المنتهية وتحديد مستويات السلامة المرورية من خلال البرامج التي تقوم بتحليل البيانات المرورية باستمرار وصولاً إلى أعلى مستويات الكفاءة والفعالية في اتخاذ القرار وتعزيز التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.

وتشمل الأنظمة الذكية المرتبطة بالمدينة الآمنة الأبراج والكاميرات، ويتم من خلالها تحرير المخالفات الذكية لقائدي المركبات المخالفين، ويشمل الضبط الآلي عن طريق الأبراج لمخالفات السرعة ومخالفات السرعة الوسطية ومخالفات كتف الطريق .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات