ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم

100 مشروع إبداعي في «مبتكر 2019»

مشاركان يعرضان أحد الابتكارات | من المصدر

ضمن البرامج والمبادرات التي يضمها مهرجان أبوظبي للعلوم 2019 المقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من دائرة التعليم والمعرفة، تأتي مبادرة «مبتكر» في دورته الخامسة بعرض 100 مشروع من 200 مبتكر تتراوح أعمارهم بين 13 عاماً وما فوق، بمنطقة «عَ البحر» في كورنيش العاصمة أبوظبي حتى 9 فبراير 2019.

ويتيح مبتكر 2019 فرصة ثمينة لأفراد المجتمع للاطلاع على أبرز الابتكارات والإبداعات التي تخدم المجتمع، حيث يعرض المبتكرون مشاريع توفر حلولاً ذكية، يمكن الاستفادة منها في مجالات مختلفة، وذلك ضمن خمس فئات هي الفن والتصميم، التصنيع الرقمي والميكانيك وتعديل المحركات، علم الروبوت والإلكترونيات، الاستدامة وعلوم الحياة، وعلوم الفضاء.

ويُشكل مبتكر منصة رئيسية للاحتفاء بالأفكار والمشاريع الإبداعية، من خلال إتاحة الفرصة للموهوبين في الدولة لتسليط الضوء على إبداعاتهم وإبراز مواهبهم الفريدة والمساهمة في نشر ثقافة الابتكار وتحقيق الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي تسعى إلى الوصول بمكانة دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم في مجال الابتكار.

اختراعات

ويستقطب مبتكر ذوي الاهتمامات المشتركة للتواصل فيما بينهم وعرض اختراعاتهم وابتكاراتهم للمجتمع على نطاق أوسع، حيث يتنافس المبتكرون على إبراز مواهبهم وعرض مشاريعهم التي سيتم تقييمها حسب معايير تشمل الجودة والأصالة، والإبداع، ومدى التفاعل مع الفكرة المبتكرة وأثرها على المجتمع، وسيعرض المتسابقون المشاركون ابتكاراتهم أمام لجنة التحكيم التي ستختار بدورها أفضل ستة مشاريع يتم تكريمها من قبل دائرة التعليم والمعرفة.

مشاريع تراثية

ومن المشاريع التي يتم عرضها وتساهم في الحفاظ على الموروث الإماراتي مشروع «الروبوت واليولة» الذي يهدف إلى نشر التراث الإماراتي باستخدام التكنولوجيا والروبوتات، وهناك أيضاً مشروع «الخوذة الذكية» التي تساعد على التخفيف من الصداع والتوتر وزيادة التركيز، وتحريك الرأس والدورة الدموية فيه.

ومن المشاريع المبتكرة التي تحافظ على حياة أفراد المجتمع وممتلكاتهم مشروع «مُنجد» الذي يقلل نسبة الوفيات والحرائق التي يسببها القابس الكهربائي، حيث يحتوي المشروع على مستشعرات للحرارة والرطوبة والضوء تقوم بفصل القابس عن الكهرباء مباشرة فور حدوث أي خلل فيه ناتج عن الحرارة أو الرطوبة أو الضوء، أما المشاريع التي تحافظ على البيئة والاستدامة فجاء مشروع «أحفورة» الذي يقوم بإعادة تدوير الورق في المكاتب والمنازل ليوفر مادة أولية يمكن من خلالها إبداع أشكال ثلاثية الأبعاد.

وعبر المبتكرون المشاركون عن سعادتهم الغامرة في التواجد والمشاركة في مبتكر 2019، وتوجهوا بخالص الشكر إلى دائرة التعليم والمعرفة على إتاحتها الفرصة لهم للمشاركة والتواجد وعرض ابتكاراتهم وإبداعاتهم على أفراد المجتمع، وأكدوا أن مثل هذه المبادرات تساهم في خلق بيئة مناسبة للإبداع والتميز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات