دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي تطلق هيئة «معاً» للمساهمات المجتمعية

مغير الخييلي

أطلقت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي هيئة «معاً» للمساهمات المجتمعية ضمن محور تنمية المجتمع في برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21».

وتعد هيئة «معاً» منصة تفاعلية شاملة تتولى مسؤولية المشاركة والمساهمة الاجتماعية وتعزيز التعاون بين الأفراد والمؤسسات وتهدف إلى تفعيل أجندة التنمية الاجتماعية ورفع الوعي العام وتعزيز المسؤولية المجتمعية عبر إبراز الدور المشترك للجهات الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الثالث المتمثل في الأعمال المجتمعية، المؤسسات الخيرية والمدنية، إضافة إلى الأفراد في تقديم حلول مبتكرة للتحديات الاجتماعية، وخلق بيئة مجتمعية حاضنة تمكّن الجميع من المساهمة والمشاركة في رفعة الوطن.

وبهذه المناسبة أكّد الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي حرص القيادة الرشيدة على تفعيل دور الأفراد والمؤسسات لخدمة وتطوير وتنمية المجتمع، وذلك عبر تعزيز العمل التطوعي والاجتماعي في الإمارة.

وقال الخييلي تعد المساهمة المجتمعية وحب المشاركة والعطاء قيماً متأصلة في المجتمع الإماراتي، وهي مبادئ رسّخها فينا الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعمل على بثّها في نفوس أبنائه شعب الإمارات، وهي ما تجسّده اليوم هيئة «معاً»، حيث ستعمل على تحفيز مختلف قنوات الاستثمار الاجتماعي، ما يسهم في خلق اقتصاد مستدام قائم على المعرفة والابتكار.

وأضاف أن تطوير المجتمع هو مسؤولية مشتركة للجميع، وستكون «معاً» المنصّة المثالية لمختلف القطاعات الحكومية والخاصة والمؤسسات ذات النفع العام، إضافة إلى المستثمرين ورجال الأعمال، حيث ستعمل على توجيه الاستثمارات التي تسهم في نمو المشاريع الاجتماعية وتعزيز الموارد لاحتضان وتطوير المشاريع ذات الأثر الواضح على الاحتياجات والمستهدفات الاجتماعية.

وأشار الخييلي إلى دور دائرة تنمية المجتمع في الترخيص والإشراف على مؤسسات القطاع الثالث في إمارة أبوظبي.. مؤكداً أن الدائرة تعمل على استحداث الاستراتيجيات التي تضمن تحسين المنظومة المجتمعية في الإمارة.

وستتولى هيئة «معاً» مسؤولية تفعيل المشاركة والمساهمة الاجتماعية في إمارة أبوظبي، حيث ترتكز مهامها على أربعة محاور تتضمن: صندوق الاستثمار الاجتماعي، الاحتضان والتطوير التركيز على النتائج، برامج التطوع الاجتماعية.

كما أشاد الخييلي بالسمعة المتميزة التي تتمتع بها إمارة أبوظبي إقليمياً وعالمياً في مجالات الأعمال الإنسانية والتطوعية والمشاركة المجتمعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات