شعار التسامح يرتقي بأبعاده

عبد الله المري

باركت القيادة العامة لشرطة دبي اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «شجرة الغاف» الشعار الرسمي لعام التسام مؤكدة أنها ستبدأ بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة وتستخدمه مع المؤسسات الحكومية والخاصة والإعلامية في جميع الحملات والمبادرات والبرامج التي تطلقها خلال عام التسامح.

وأكد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن اختيار شعار عام التسامح يرتقي بأبعاده ويمنح عالمية العام خصوصية إماراتية في حكمة الاختيار وأصالة التعبير عن جوهر القيم، واضاف لشجرة الغاف أبعاد تاريخية واجتماعية وإنسانية، إنها رمز رجل البيئة الأول المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وقف معها وأصدر قوانين بمنع قطعها ووقفت معه وصار بها وبحكمته بطل الصحراء.

وأوضح المري: إننا في شرطة دبي قد منحنا شجرتنا الوطنية حيزاً خاصاً منذ تجليات اهتمامنا بالبيئة، فضمن مراحل مبادرة «زراعة المليون شجرة» التي دشنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عام 2010، وأطلقها معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، قمنا بزراعة آلاف أشجار الغاف في دبي وإنشاء العديد من المشاتل لاحتضانها وتوزيعها في كل الأماكن.. وذلك انطلاقاً من أهميتها في تعزيز حماية البيئة، وتنقية الهواء وزيادة رقعة البساط الأخضر، فضلاً عن التعريف بشجرة الغاف وغرس ثقافة التشجير عند النشء، والمساهمة في خلق بيئة آمنة وصحية ونظيفة ومستدامة.

شجرة الغاف، الراية الخضراء في الرمال، رمز للتسامح والمحبة والعطاء.. رمز للتسامح بصبرها وتحملها وتعايشها مع كل الظروف من أجل الآخرين والمحبة باحتضان أغصانها لأعشاش الطيور، وظلالها لجميع الناس وتجمعهم، ورمز للعطاء بخشبها وأوراقها وأزهارها وعسلها.

حضارة

إن هذه الشجرة الشعار تمتد حكاياتها في عمق الحضارات وتؤرخ لرحلات الأجداد وترحالهم، إنها شاهد على الماضي والحاضر، وستكون رمز التسامح في مستقبل الأجيال، وختماً رسمياً على وثيقة الأخوة الإنسانية، التي توجت بها القيادة الرشيدة بداية عام التسامح لتكون وثيقة محبة وأخوة للعالم وطريق سلام لمجتمعات آمنة، ورسالة من دار زايد لرعاية الحوار بين الأديان واحترام الآخر ونشر التسامح كفضيلة وأسلوب حياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات