200 مليون درهم لـ 6 محطات كهرباء في الشارقة

راشد الليم

كشف الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، عن أن الهيئة بصدد بناء 6 محطات لإنتاج الكهرباء في كل من مدينة الشارقة ومدينة خورفكان وكلباء بتكلفة تقديرية تبلغ 200 مليون درهم، خلال العام الجاري.

وقال لـ«البيان» إن الهيئة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تولي اهتماماً كبيراً بمجال الطاقة وتوفيرها والعمل على ترشيدها حتى تصبح الشارقة مدينة للترشيد، إضافة إلى الاهتمام بالبحث العلمي والدراسات الاقتصادية في مجال تنويع مصادر الطاقة وحماية البيئة من انبعاثات الكربون.

دراسة

وأضاف خلال ملتقى الشارقة السنوي الخامس للطاقة الذي نظمته الهيئة الأسبوع الماضي بمشاركة 100 شركة عالمية ومحلية، أن الهيئة نفذت خلال العام الماضي 2018 دراسة مستفيضة لشبكات الكهرباء في إمارة الشارقة بالتعاون مع عدد من كبرى الشركات العالمية والمحلية للتعرف إلى السلبيات ومواطن الضعف في الشبكات.

وأعدت خطة متكاملة لتغيير المحولات والكابلات القديمة والهوائية في عدد من مناطق إمارة الشارقة على مراحل، مبيناً أن الهيئة تحرص على التنسيق مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة لضمان تحقيق التنمية المستدامة عبر تطوير حزمة من البرامج والمشروعات التي تنفذها .

وتستهدف كل شرائح وفئات المجتـــمع لتحقيق الرضا عن الخدمات التي تقدمها في مجالات عملها سواء الكهرباء أو المياه أو الغاز الطبيعي. وأوضح أن الهيئة عملت على صيانة 2048 محولاً كهربائياً وتركيب واستبدال 700 محول 11 كيلوفولت وفق أفضل المواصفات وتركيب 228 لوحة توزيع وصيانة 206 لوحات.

وذلك خلال العام الماضي في عدد من مناطق مدينة الشارقة، في إطار خطة الهيئة الشاملة واستراتيجيتها لتعديل وتطوير شبكات الكهرباء وتحقيق الثبات والاستقرار للشبكات وتلبية متطلبات التوسعات الجديدة، لافتاً إلى أن مشروع تطوير الشبكات واستبدال المحولات وصناديق الكهرباء القديمة بأخرى حديثة يتم بالتعاون مع شركات عالمية وبمواصفات عالية الجودة، متوافقة مع أفضل معايير الأمن والسلامة وتم تصميم الصناديق الجديدة لتضفي جمالية على المكان،.

كما أن الهيئة تعمل على تطوير العمليات التشغيلية والفنية ومراقبة الشبكة الكهربائية وتوفير مستلزمات التشغيل والصيانة للتقليل من الأعطال ومنعها من خلال إجراء جميع المناورات الفنية اللازمة لذلك، إضافة إلى مراجعة وتنفيذ برامج الصيانة وتطوير وتحسين الشبكة الكهربائية والتعامل مع بعض الحالات الطارئة وانقطاع التيار الكهربائي بأسرع وقت ممكن.

ترشيد

وناشد الليم المشتركين بضرورة التعاون بترشيد استهلاك الكهرباء وعدم الإسراف في استخدامها والحفاظ على هذا المورد الحيوي من الطاقة، حيث إن تكلفة إنتاج الكهرباء عالية والمحافظة عليها واجب.

خاصة في ظل الزيادة الكبيرة في نسبة الاستهلاك نتيجة التوسع في المشروعات الصناعية والمباني السكنية وزيادة الأحمال بشكل كبير في أشهر الصيف، كما ناشدهم بضرورة مراعاة قواعد ونظم الأمان وترشيد الاستهلاك في الكهرباء وتجنب الحمولات الزائدة غير القانونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات