مؤتمر يناقش مزايا اقتصاد الفضاء العالمي

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء عن تنظيم فعاليات الدورة الثانية من «مؤتمر الفضاء العالمي» خلال الفترة من 19 إلى 21 مارس المقبل، في منتجع «سانت ريجيس جزيرة السعديات»، بأبوظبي، حيث تسلط الضوء على مزايا اقتصاد الفضاء العالمي وفرص تطوره ونموه.

ويعد المؤتمر أكبر تجمع لقادة القطاع الفضائي تستضيفه منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويشهد حضور رؤساء وكالات الفضاء حول العالم، إلى جانب مديرين تنفيذيين من شركات رائدة في مجال الفضاء والطيران، فضلاً عن ممثلي الهيئات والمنظمات والمؤسسات الحكومية، وأبرز الباحثين والأكاديميين.

ويناقش المؤتمر مجموعة من المواضيع المهمة المرتبطة بقطاع الفضاء، من السياسات والاستراتيجيات وأبرز المشاريع الفضائية إلى أحدث ما وصلت إليها تكنولوجيا استكشاف الفضاء وسبل تطوير الكوادر المؤهلة لقيادة القطاع، إضافة إلى الترويج لتطوير تكنولوجيا الفضاء، وتحليل وتطوير استراتيجيات الفضاء التجارية.

وأكد الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، أن مؤتمر الفضاء العالمي هو منصة مهمة تسهم في تطوير قطاع فضائي مبتكر ومزدهر، كونها توفر فرصة لقادة القطاع للتعاون والعمل بشكل مشترك للنجاح .

وتقديم الفائدة للبشرية وتعزيز الفرص للشراكات والاستثمار التجاري. من جهته قال نيكولاس ويب، المدير الشريك في «مجموعة ستريملاين للتسويق»، الجهة المنظمة للفعالية: «إن النجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى من مؤتمر الفضاء العالمي، جعلها منصة مثالية لقادة الفكر في قطاع الفضاء حول العالم».

أنشطة

تجدر الإشارة إلى أن قيمة قطاع الفضاء العالمي تصل إلى نحو 350 مليار دولار، تشكل الأنشطة الفضائية التجارية فيه نسبة 76% من الاقتصاد الفضائي العالمي، إذ يسعى العديد من اللاعبين العالميين إلى التعاون وتشكيل الشراكات، حيث تقوم دولة الإمارات بقيادة منطقة الشرق الأوسط من ناحية الدفع بالنشاطات الفضائية وتطوير الاتفاقيات الفضائية العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات