حملة للتوعية بأضرار ربط أنظمة تصريف مياه الأمطار بالصرف الصحي

أطلقت بلدية دبي حملة توعية حول أضرار ربط أنظمة تصريف مياه الأمطار بنظام الصرف الصحي.

وأكد المهندس محمد الريس مدير إدارة شبكة ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي بالبلدية، أن إطلاق حملة التوعية يهـــدف إلى حماية البنية التحتية الصحية، من خلال تخفيف الحمل المائي عن جميع محطات الصرف الصــحي بأنواعها أثناء الأمطار لأقـــصى درجة ممــكنة، ودعوة الجـــمهور بمخـــتلف شرائحه إلى عدم تصريف ميــاه أمطار أسطح المنازل والمباني عن طريق شبكة الصرف الصحي.

حيث إن السعة المحددة لخطوط وشبكة الصرف الصحي، التي لا تستوعب كميات الأمطـــار الغزيرة ستؤدي لامتلاء الشبكة بعد اختلاطها بمياه الصرف الصحي، ما يشكل إتلافاً وتدميراً للشبكات، حيث يجب أن يكون النظام قائماً على مبدأ التصريف الحر إلى الجوار، أو التصريف إلى شبكة مياه الأمطار.

وأوضح أن شبكة تصريف مياه الأمطار مصممة لاستيعاب معدلات مطرية سنوية محسوبة، اعتماداً على مؤشرات علمية مستقاة من السجلات التاريخية للدورات المطرية، وأن سقوط معدل أعلى من النسبة المتوقعة أمر نادر، وأنه لا يعني أن الشبكة لن تكون قادرة على التصريف، بل يعني أنها تتطلب وقتاً إضافياً لتصريف مياه الأمطار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات