مستشفى زليخة يُجري عملية لحامل تُعاني ضيق الصمام التاجي

المريضة مع فريق المستشفى | من المصدر

أجرى مستشفى زليخة عملية قلبيّة تدخليّة عالية الخطورة لإنقاذ حياة شينا جوزيف، وهي أمٌ حامل بثلاثة أطفال، وكانت تواجه صعوباتٍ في التنفس نتيجة معاناتها من تضيُّق الصمام التاجي بسبب عدوى الحمى الروماتيزمية، وهو ما يُعد من الأنماط النادرة لأمراض القلب. وقد أحيلت جوزيف سريعاً إلى مستشفى زليخة لاتخاذ الإجراءات الضرورية لعلاجها وإنقاد حياتها.

وقد عانت شينا، البالغة من العُمر 39 عاماً، من الحُمّى الروماتيزمية عندما كانت طفلة؛ إذ يمكن أن تؤدّي هذه الحمى إلى تلف أنسجة الجسم عبر التسبب بتضخمها، ولكن الخطر الأكبر يكمن في الضرر الذي قد يُصيب عضلة القلب.

وقال الدكتور أنيل بانسال، استشاري أمراض القلب التداخلية بمستشفى زليخة: «عند الأسبوع الثلاثين من الحمل، يزداد حجم تدفّق الدم عند المرأة الحامل، ما قد يؤثّر في قدرات الرئة. وينبغي معالجة هذه المُشكلة قبل حدوث الحمل أو على الأكثر في الثلث الثاني من الحمل.

ولكن إحالة شينا إلى المستشفى جاءت متأخرة جداً». وقد خضعت المريضة للعلاج باستخدام تقنية توسيع الصمام الميترالي بواسطة البالون Balloon Mitral Valvotomy؛ حيث تم فتح الصمام الضيق بنجاح لتحسين وظيفة عضلة القلب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات