«أبوظبي للتنمية» يموّل مشروع مستشفى العيون في موريشيوس

محمد السويدي ومحمد إقبال لاتونا خلال توقيع مذكرة التفاهم | وام

وقّع صندوق أبوظبي للتنمية، أمس، مذكرة تفاهم مع حكومة موريشيوس، يقدّم بموجبها الصندوق 77 مليون درهم، ما يعادل «21 مليون دولار»، بهدف دعم القطاع الصحي في موريشيوس، من خلال إنشاء مستشفى تخصصي لأمراض العيون.

ويسهم مشروع مستشفى العيون، الذي تبلغ سعته 120 سريراً، في توفير الخدمات الطبية الخاصة بعلاج مختلف أمراض العيون لسكان موريشيوس، إذ يتمتع المستشفى بوسائل العلاج الحديثة وخدمات التقنية المتطورة.

وقّع المذكرة عن جانب الصندوق محمد سيف السويدي، المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية، وعن حكومة موريشيوس محمد إقبال لاتونا، سفير موريشيوس لدى المملكة العربية السعودية، بحضور خليفة القبيسي، نائب المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية، وشوكت علي سودن، نائب الوزير الأول السابق عضو البرلمان ورئيس الحزب الحاكم في موريشيوس.

وقال محمد سيف السويدي إن مذكرة التفاهم، التي تم التوقيع عليها أمس مع حكومة موريشيوس، تأتي في إطار التعاون المشترك بين الجانبين، واستكمالاً لدور الصندوق التنموي في موريشيوس، حيث يسعى الصندوق إلى مساعدة الحكومة بتنفيذ برامجها التنموية، وتحسين الخدمات الصحية المقدمة للسكان، وذلك في إطار حرص الصندوق على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الدول النامية.

اهتمام

وأضاف السويدي أن اهتمام صندوق أبوظبي للتنمية بالقطاع الصحي يعكس حرصه على دعم الجهود العالمية الرامية لتحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة التي أطلقتها الأمم المتحدة، لا سيما في مجال القضاء على الأوبئة والأمراض وتوفير الإمدادات الحيوية من الأدوية، إلى جانب توفير الخدمات الصحية الأساسية المناسبة التي ترتقي بحياة الناس وتدعم استقرارهم الاجتماعي.

من جانبه، أعرب محمد إقبال لاتونا عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وصندوق أبوظبي للتنمية على ما يقدمانه من مساعدات تنموية لموريشيوس، مشيراً إلى أن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها مع الصندوق سوف تسهم في مساعدة الحكومة على توفير الخدمات الصحية المتقدمة في البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات